1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

دعوات لتحسين قدرات التدريب المهني لدى أبناء المهاجرين في ألمانيا

دعا وزير الداخلية الألماني إلى بذل المزيد من الجهود لتعزيز اندماج الأجانب من خلال إعداد أبنائهم تعليميا ومهنيا ولغويا، جاء ذلك بعد أن أظهر عدد من الدراسات وجود عجز شديد في قدرات التدريب المهني لدى أبناء المهاجرين.

default

ثلث الشباب الأجانب تقريباً لم ينه التدريب المهني بنجاح

تشكو الحكومة الألمانية والأوساط الاقتصادية والوكالة الاتحادية للعمل من العجز الشديد في قدرات التدريب المهني لدى الشباب المنحدرين من عائلات مهاجرة. وجاء في بيان لشركاء ما يسمى بـ"حزمة إجراءات تنمية قدرات التدريب المهني لدى الأجانب" الذي نشرته صحيفة "نويه بريسه" الألمانية الصادرة اليوم الاثنين 2 فبراير/شباط أنه لا تزال هناك حاجة ماسة لتحسين شروط وفرص التدريب المهني لدى الشباب الأجانب. وذكر البيان أن عددا كبيرا من الأجانب الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 34 عاما لم يحصلوا حتى الآن على شهادة تدريب مهني حيث بلغت نسبتهم 39.4 بالمائة عام 2007 ، في حين بلغت النسبة بين الألمان11.8 بالمائة. كما أشار البيان إلى أن نسبة الشباب الأجانب الذين لم يتموا تعليمهم المدرسي بلغت 16 بالمائة مقابل6.4 بالمائة للألمان.

وتجتمع اليوم اللجنة التنفيذية لـ"حزمة إجراءات تنمية قدرات التدريب المهني لدى الأجانب"، بمشاركة العديد من الوزراء الاتحاديين وممثلين بارزين في مجال الاقتصاد، وذلك لتقييم نتائج تلك الإجراءات خلال عام 2008 ووضع التصورات الجديدة حول هذا الشأن لعام 2009 بالإضافة إلى بحث سبل تأهيل الشباب المنحدرين من أصول أجنبية.

رابطة الحرف اليدوية تريد استقطاب الشباب

IKEA bei München Handwerker

الحاجة متزايدة في ألمانيا إلى عمالة مؤهلة

ومن جانبها، أعلنت الرابطة المركزية للحرف اليدوية الألمانية عزمها تكثيف جهودها في استقطاب الشباب والمتسربين من المدارس الذين ينحدرون من عائلات مهاجرة لمجال الحرف اليدوية لسد العجز في الأيدي العاملة الماهرة. وقال أوتو كينتسلر رئيس الرابطة في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة اليوم: "نريد الاستفادة من إمكانيات الشباب الأجانب بشكل أقوى، كما أنه لدينا تجارب جيدة للغاية مع العاملين الأجانب". وفي الوقت نفسه، دعا كينتسلر الشباب إلى التقدم بطلبات للحصول على فرص للتدريب المهني في رابطته أو في قطاع الصناعة بشكل عام. وقال كينتسلر في تصريحات للقناة الأولى للتلفزيون الألماني (إيه.آر.دي) إن رابطته تتوقع عجزا في عدد المتدربين بشكل عام ، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن حوالي 10 آلاف فرصة تدريب ظلت شاغرة خلال عام 2008 .

ا لتعليم يعزز اندماج الأجانب

Kinder in der Vorschule

ضرورة إعداد الأطفال لتحسين اندماجهم اللغوي

ومن ناحية أخرى، دعا وزير الداخلية الألماني فولفجانج شويبله إلى بذل المزيد من الجهود لتعزيز سبل اندماج الأجانب ، خاصة المنحدرين من أصول تركية، في المجتمع الألماني. وكتب شويبله في مقال لصحيفة "هامبورج آبندبلات" في عددها الصادر اليوم: "لابد من تحسين الاندماج اللغوي خاصة لدى المواطنين المنحدرين من أصول تركية". وأكد شويبله أهمية تكثيف إعداد أبناء المهاجرين للتعليم المدرسي "حتى يتسنى لهم اغتنام فرصة التعليم".

وكانت دراسة حديثة عن الاندماج أظهرت أن الأشخاص المنحدرين من أصول تركية أقل اندماجا في المجتمع الألماني بشكل ملحوظ مقارنة بغيرهم من المهاجرين المنحدرين من أصول أجنبية أخرى. وفي الوقت نفسه دعا شويبله إلى دعم سبل الحوار البناء حول الاندماج وذلك عن طريق "الاعتراف بالجهود الكثيرة التي قام بها مهاجرون والمناقشة الجادة حول نقاط الضعف في عملية الاندماج". وأكد شويبله ضرورة إتمام التعليم المدرسي والتدريب المهني كشرط أساسي للاندماج الاجتماعي الذي يؤدي بدوره إلى الوحدة الداخلية وتضافر المجتمع.

مختارات