1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دعم ألماني وأوروبي لجهود كيري في سبيل انقاذ محادثات السلام

أعرب الإتحاد الأوروبي وألمانيا عن دعمهما لجهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لإحياء عملية السلام المتعثرة في الشرق الأوسط، وسط أنباء عن عقب اجتماع بين مفاوضين إسرائيليين وفلسطينيين يوم غد الأحد.

قال وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير في إطار اجتماع وزراء الخارجية الأوروبيين في العاصمة اليونانية أثينا اليوم السبت (5 أبريل/ نيسان 2014)، إن محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بلغت "ومن دون شك، نقطة الصفر"، مشيدا في الوقت ذاته بالجهود التي يبذلها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لإحياء عملية السلام. وعبر الوزير الألماني إلى جانب وزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين اشتون عن دعمه لكيري، الذي قال عنه شتاينمار، أن "لا أحد استثمر من الجهد كالوزير الأمريكي في سبيل تحقيق حل الدولتين"، موضحا أن "المتشددين من الطرفين نجحا على ما يبدو في فرض ما يريدون. وعلينا أن نحاول تجنب ذلك".

وكان كيري الذي انتزع في يوليو/ تموز اتفاقا على استئناف المفاوضات المباشرة تنتهي عند نهاية أبريل/ نيسان الجاري، قد حذر الجمعة من أن "هناك حدودا للوقت والجهود" الأميركية إذا لم يبد "الطرفان رغبة في تحقيق تقدم".

في غضون ذلك، كشف مسؤولون قريبون من المفاوضات اليوم السبت بأن المفاوضين الإسرائيليين والفلسطينيين سيعقدون غدا الأحد اجتماعا ثلاثيا بحضور المبعوث الأميركي مارتن انديك لإنقاذ عملية السلام. وكان انديك التقى أمس الجمعة كلا على حدة كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ونظيرته الإسرائيلية تسيبي ليفني.

وقررت القيادة الفلسطينية الثلاثاء الماضي تقديم طلبات الانضمام إلى 15 معاهدة أو اتفاقية دولية ردا على رفض إسرائيل الإفراج عن آخر دفعة من الأسرى الفلسطينيين نهاية مارس/ آذار كما هو وراد في مبادرة كيري.

ورفض عباس التراجع عن هذه المطالب، وفق مصادر فلسطينية، كشفت أن عباس أكد لوزير الخارجية الأمريكي خلال اتصال هاتفي ليل الخميس الجمعة أن "لا تراجع عن خطوة التوقيع على الاتفاقيات الدولية". وهو الموقف الذي دعت حركة الجهاد الإسلامي الرئيس عباس بالتمسك به.

و.ب/ م.س (رويترز؛ أ ف ب)

مختارات