1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

دعم ألماني كامل لترشيح باخ رئيساً للجنة الأولمبية الدولية

صوتت الاتحادات الألمانية لصالح دعم ترشح الألماني توماس باخ لمنصب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، الذي يتنافس عليه مع خمس مرشحين آخرين. وستُجرى الانتخابات لخلافة البلجيكي جاك روغ في سبتمبر/ أيلول المقبل.

يحظى توماس باخ حالياً بالدعم الكامل من جميع الاتحادات الرياضية الكبرى في ألمانيا في ترشحه لرئاسة اللجنة الأولمبية الدولية. وصوتت الاتحادات الاثنين وستين التي تضمها اللجنة الأولمبية الألمانية السبت (8 يونيو/ حزيران 2013) بالإجماع لمساندة باخ في انتخابات اللجنة الأولمبية الدولية التي ستجرى في العاشر من سبتمبر/ أيلول المقبل.

وقال باخ: "إنني سعيد بهذه النتيجة وأشعر بالامتنان الشديد لدعم هذه الاتحادات لي". وأكد باخ، البالغ من العمر 59 عاماً، والذي يشغل منصب رئيس اللجنة الأولمبية الألمانية ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، أنه يسعى لخلافة البلجيكي جاك روغ في أعلى منصب أولمبي. لكنه أوضح أنه يدرك تماماً إمكانية خسارته للسباق الانتخابي، بما أن هناك ستة مرشحين آخرين يسعون لتولي المنصب الأبرز في عالم الرياضة.

وتضم قائمة المتنافسين على منصب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية كلاً من رئيس المفوضية المالية باللجنة، البورتوريكي ريتشارد كاريون، ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية السنغافوري نغ سير ميانج وعضوي المجلس التنفيذي للجنة التايواني سي كيه وو والأوكراني سيرغي بوبكا، إلى جانب السويسري دينيس أوزوالد، العضو التنفيذي السابق باللجنة الأولمبية الدولية.

ويعتبر باخ، الحائز على ذهبية المبارزة في أولمبياد سنة 1976، المرشح الأبرز للفوز بمنصب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، بينما يعتبر كاريون ونغ أبرز منافسيه.

ورفض باخ مقارنة نفسه بباقي منافسيه في السباق الانتخابي، عملاً باللوائح الأخلاقية في اللجنة الأولمبية الدولية، إلا أنه أرسل برنامجه الانتخابي لأعضاء اللجنة وشرح بعض خططه خلال مكالمة فيديو جماعية في اليوم السابق.

وتتضمن خطط باخ إنشاء شبكة تلفزيونية لعرض الرياضات الأولمبية حول العالم بين الدورات الأولمبية وتطبيق المزيد من المرونة في برنامج الرياضات الأولمبية لجذب رياضات جديدة وعرض ملفات المدن المتنافسة على استضافة الدورات الأولمبية لتسهيل الأمر على المدن الراغبة في استضافة دورات مستقبلية.

ويقدم المرشحون الستة أنفسهم أمام أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية في مطلع يوليو/ تموز المقبل بمدينة لوزان السويسرية، بينما ستُجرى الانتخابات في العاشر من سبتمبر/ أيلول التالي، أي في اليوم الأخير من انعقاد الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الدولية ببوينس آيرس في الأرجنتين.

وسيضطر البلجيكي روغ للرحيل عن منصبه الرئاسي للجنة الأولمبية الدولية مع انقضاء فترتيه الرئاسيتين اللتين امتدتا 12 عاماً.

ي.أ/ع.ج.م (د ب أ)