1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

دراسة: للدلافين ذاكرة قوية تشبه ذاكرة الإنسان

يمكن للدلافين تذكر أقرانها الذين تعرفت عليهم قبل عشرين عاما من خلال صفيرها الخاص الذي تعبر به عن اسمها وهويتها حتى وإن لم تسمعه على مدى سنوات كثيرة.

أكد الباحث الأمريكي جاسون بروك من جامعة شيكاغو في دراسته التي نشرت اليوم الأربعاء السابع من أغسطس/آب في مجلة "بروسيدنجز ب" التابعة للأكاديمية الملكية للعلوم في بريطانيا أن الدلافين قادرين على التعرف على أقرانهم الذين صادفتهم قبل عشرين عاما من خلال صفيرها الخاص، ما يعني أن ذاكرة الدلافين تعمل بشكل يشبه ذاكرة الإنسان وأفضل بكثير من ذاكرة حيوانات الأخرى.

ويعتبر صوت صفير الدلافين بمثابة أسمائها التعريفية حيث يتعلم كل دلفين في سنواته الأولى صفيره الخاص به والذي يعرف به نفسه على الدلافين الأخرى. فحسب الدراسة التي أجراها بروك على مجموعة من الدلافين، تبين أنها شعرت بالملل لدى سماعها أصوات صفير غير معروفة بالنسبة لها، بينما بدأت تنصت بوضوح و تسبح باتجاه مكبر الصوت لسماع المزيد من أصوات الصفير التي تعرفها سابقا.

وتشكل الدلافين في حياتها المفتوحة في البحار مجموعات وتحالفات تتجدد بشكل متكرر مما يجعل تذكر أصوات الدلافين وسلوكها بمثابة ميزة. ويشير بروك إلى أن الدلافين الكبيرة تتمتع بقدرات عقلية بالغة التطور تشبه قدرات الإنسان والشمبانزي.

د.ص، س.ك (د ب أ)