1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

دراسة: فيتامن (د) بإمكانه تقليل الوزن

أثبتت دراسة جديدة أن فيتامين (د) قد يكون علاجا مناسبا للتخلص من السمنة وتخفيف نسبة السكر في الدم. ولضمان نجاح ذلك ينصح الباحثون بالاستعانة بالحمية الغذائية وممارسة الرياضة.

توصلت دراسة جديدة، من المقرر طرحها السبت المقبل ( 28 تموز/ يوليو) خلال اجتماع مشترك للجمعية الدولية لعلوم الغدد الصماء وجمعية أمراض الغدد الصماء في شيكاغو، إلى أن العلاج بفيتامين (د) يؤدي بالمخ إلى تحسين الوزن والسيطرة على مستويات السكر في الدم لدى الفئران المصابة بالسمنة.

وقالت ستيفاني سيسلي، الأستاذ المساعد بكلية "بايلور" للطب في هيوستون والباحثة الرئيسية في الدراسة: " نقص فيتامين د يحدث في الغالب عند الأشخاص المصابين بالسمنة وفي مرضى السكر من النوع الثاني". وأشار الباحث في هذا السياق إلى أن نتائج الدراسة تظهر أن فيتامين (د) قد يلعب دورا في الإصابة بالسمنة ومرض السكر من النوع الثاني عن طريق مفعوله في المخ.

وأوضحت سيسلي أن " المخ هو المنظم الرئيسي للوزن " حيث توجد منطقة في المخ تسمى"الهيبوثالاموس " أو تحت المهاد تتحكم في الوزن ومستوى السكر في الدم ويوجد بها مستقبلات فيتامين (د). وذكر موقع "ساينس ديلي" المعني بشؤون العلوم أنه تم حرمان الفئران من الطعام لمدة أربع ساعات حتى يمكن قياس مستوى السكر في الدم أثناء الصوم. بعد ذلك جرى إعطاء 12 فأرا جرعة من فيتامين (د) مذابة في محلول يعمل كمركبة لتوصيل الدواء. ولم يتم إعطاء 14 فأرا آخر، تماثل في وزنها وزن المجموعة الأولى، سوى المحلول بدون فيتامين (د). وبعد مرور ساعة تم قياس مستوى السكر لدى المجموعتين حيث تبين أن الفئران التي جرى إعطاؤها فيتامين د تحسن مستوى السكر لديها.

وخلصت سيسلي إلى أن "فيتامين د لا يمثل مطلقا وسيلة فورية لإنقاص الوزن، لكنه قد ينجح مع وسائل نعرف أنها ناجحة مثل الحمية الغذائية وممارسة الرياضة". وقالت إنه يلزم إجراء المزيد من البحوث لتحديد ما إذا كانت السمنة تمنع نقل الفيتامين.

هـ د/ ط.أ ( د ب أ)

مختارات