1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

دراسة عالمية: سبعون بالمائة من الألمان متدينون

قامت مؤسسة بيرتلسمان الألمانية بإجراء دراسة دولية لقياس نسبة المتدينين في بلدان العالم المختلفة، الدراسة أظهرت تزايد أهمية الدين لدى الألمان، حيث يعتبره 70 بالمائة منهم أمرا مهما، مقابل 29 من "اللادينيين".

default

تم إجراء الدراسة في 18 دولة

أجرت هذه الدراسة مؤسسة بيرتلسمان الألمانية على نحو 21 ألف شخص من 21 دولة من جميع القارات للإجابة على أكثر من 100 سؤال متعلق بممارستهم ورؤيتهم الدينية. وأظهرت الدراسة الدولية أن أهمية الدين تتزايد عند الألمان، إذ يرى نحو 70 بالمائة منهم، فوق 18 عاما، أن الدين يمثل لهم أمرا مهما. كما يهتم 20 منهم بشكل أكبر بالصلاة والمسائل الدينية الأخرى.

وذكرت الدراسة، التي نشرتها صحيفة "فيلت آم زونتاج" الألمانية يوم الأحد الماضي 15 ديسمبر/ كانون الأول أن أكثر المتدينين في ألمانيا ينتمون إلى المذهب الكاثوليكي. فقد وصلت نسبة المترددين منهم على الكنائس إلى 27 بالمائة، أي ضعف نسبة المترددين على الكنيسة البروتستانتية تقريبا. وبحسب الدراسة فإن نسبة الألمان، الذين ينتمون إلى كنيسة الروم الكاثوليك أو الكنيسة البروتستانتية تصل إلى 30 بالمائة لكل كنيسة.

رغبة في التحرر من التقاليد الدينية

Blick über Lagos Nigeria

نيجيريا من أكثر الدول تديناً

وأوضحت الدراسة أن 22 بالمائة من الذين شملهم السؤال في ألمانيا أعربوا عن رغبتهم في التحرر من العديد من التقاليد الدينية المتعلقة بديانتهم، وأن 18 بالمائة فقط من الألمان المؤمنين بالله فوق سن 60 عاما يذهبون مرة واحدة في الأسبوع إلى دور العبادة. كما أعرب عشرون بالمائة منهم عن تدينهم بوضوح، بينما يتشكك نحو 37 بالمائة من نفس الفئة العمرية في أنهم سيبعثون بعد الموت.

الجدير بالذكر إن الدين الإسلامي يعتبر ثالث أكثر الأديان اعتناقا في ألمانيا، إذ تبلغ نسبة المسلمين هناك نحو 4 بالمائة من الشعب الألماني، أما اليهود فيشكلون أقل من 0.5 بالمائة من تعداد السكان في ألمانيا. والدراسة لم تكتف في تعريفها للتدين بالانتماء الشكلي لمؤسسة دينية ما، بل يتعدى ذلك لتعريف التدين بشكل أكثر واقعية من خلال تحديد نوع الارتباط والانشغال بالقضايا الغيبية.

ارتفاع عدد "اللادينيين" في ألمانيا مقارنة بالدول الأخرى

Dossier Rückkehr der Religion - 06#11

الدين يشكل امرا مهما لدى غالبية الألمان

ومقابل ارتفاع نسبة المتدينين، أشارت الدراسة إلى أن نسبة غير المؤمنين بالله في ألمانيا كبيرة جدا مقارنة بشعوب الدول الأخرى، إذ لا ينتمي نحو 29 بالمائة من الألمان إلى أي عقيدة دينية، بينما لا يتعدى متوسط نسبة غير المؤمنين بالله في أي دولة أخرى 16.5 بالمائة. وذكر الباحثون أن نسبة التدين في روسيا تتراجع بسبب التأثير الذي خلفته الأفكار الشيوعية منذ عشرات السنين، إذ تصل نسبة المؤمنين بالله هناك إلى 50 بالمائة من الشعب الروسي ، أما نسبة التدين فلا تتجاوز نسبة 7 بالمائة فقط.

فجوة في نسبة المؤمنين بين أمريكا وأوروبا

وعلى المستوى العالمي أظهرت الدراسة التي أجرتها مؤسسة بيرتلسمان الألمانية أن نيجيريا والبرازيل والهند تعد أكثر الدول تدينا في العالم، فنسبة التدين وصلت في هذه الدول الثلاث الدول الثلاث إلى 99 بالمائة. إضافة إلى ذلك فإن الدراسة تشير إلى فجوة في نسبة المؤمنين بالله بين أمريكا ومعظم الدول الأوروبية، حيث إن 89 بالمائة من الأمريكيين ينتمون إلى عقائد دينية أما نسبة التدين فوصلت إلى 62 بالمائة، وهي نسبة لم تتخطاها أي دولة غربية أخرى. وأشار مارتين ريغر، رئيس اللجنة المشرفة على الدراسة إلى أن الدراسة واجهت صعوبات في بعض الدول، كمنعها لأسباب سياسية كما حصل في مصر، أو لصعوبة الحصول على موافقات رسمية لإجرائها كما هو الحال في الصين.

مختارات

مواضيع ذات صلة