1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

دراسة: تقارب المستوى الاجتماعي والثقافي مهم لنجاح علاقة الزواج

يبحث العديد من الرجال والنساء على شريك العمر، غير أنهم يترددون أحياناً في اختيار شخص معين، خصوصاً عندما يسمعون عن الخصومات بين المتزوجين وحالات الطلاق في محيطهم. فكيف يمكن اختيار شريك العمر المناسب؟

قامت جامعة "ينا" بولاية تورينغن الألمانية بدراسة حول موضوع معايير اختيار شريك الحياة، نُشرت نتائجها مجلة "أخبار علم النفس" الألمانية، وشملت الدراسة حوالي 12 ألف رجل وامرأة من مختلف المدن الألمانية، ومن أعمار ومهن مختلفة. وطرح المشرفون على الدراسة أسئلة شخصية على المستجوبين تتعلق بهوياتهم وطبيعة شخصيتهم، وأيضاً نقاط قوتهم وضعفهم. وبعد جمع المعلومات المختلفة قام المشرفون على الدرسة بتحليل السير الذاتية للرجال والنساء موضوع الدراسة.

ومن بين أبرز الخلاصات التي استنتجها المشرفون على التجربة، كما جاء على لسان البروفسور فرانس نيير نقلاً عن مجلة "أخبار علم النفس"، هو أن الجانب الاقتصادي والاجتماعي يؤثر على شخصية الإنسان وبالتالي فانه يلعب دوراً كبيراً، في نجاح العلاقة بين الرجل والمرأة وأيضاً في رسم مستقبل لتلك العلاقة.

ويرى المشروفون على التجربة انه كلما كان هناك تقارب بين الرجل والمرأة في المجال الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، فإن ذلك من شأنه أن يجعل شخصيتيهما متقاربتين في العديد من الاختيارات كحب الأطفال والرغبة في الإنجاب أو الزواج، أو تفضيل الاستمرار في ربط علاقة حب دون زواج. ويحذر الباحثون من الكذب على شريك الحياة في المستقبل، من أجل إعطاء انطباع جيد لديه والحصول على موافقته للزواج. ويرى الباحثون أن الأشهر الأولى من الزواج كفيلة لكشف الأقنعة، ويمكن أن تكون النتيجة هي الخصام والفراق.

ع.ع / م.س

مختارات