1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

دراسة: الحساسية من الأطعمة قد تكون أقل انتشارا مما هو معروف

أظهرت دراسة ألمانية صدرت مؤخراً أن نصف من يشتكي من إصابته بالحساسية من الأطعمة غير مصاب بها. وخلصت الدراسة إلى أنه يمكن التوصل إلى التشخيص الصحيح بعد إجراء فحص مكثف للحساسية.

default

نسبة 49 بالمائية ممن يعتقدون أن لديهم حساسية من الأطعمة لا يعانون منها بالواقع.

ربما يعتقد الكثير من الناس أنهم يعانون من الحساسية من أطعمة معينة، غير أن دراسة جديدة أظهرت أنهم ربما يكونوا مخطئين. فقد اكتشف باحثون في جامعة فورتسبورغ الألمانية أن نحو نصف نسبة تتراوح بين 10 و20 في المائة من الألمان فقط يعانون بالفعل من حساسية مفرطة من نوعيات معينة من الطعام. في حين استبعد الباحثون معاناة 49 في المائة من الحالات من الحساسية. جاء ذلك في دراسة نشرت مؤخرا في دويتشه ارتسته بلات. إلا أن مجرد الشك في معاناة المرء من حساسية من الطعام يؤثر على مستوى حياته، إذ يدفعه لتجنب أطعمة معينة وتغيير عاداته اليومية.

ضرورة إجراء فحص مكثف للحساسية

Korallenriff Philippinen

الرخويات تحفز الحساسية.

وخلص الباحثون أيضا إلى أنه يمكن التوصل إلى التشخيص الصحيح لكن فقط بعد إجراء فحص مكثف للحساسية. وشملت الدراسة نحو 419 مريض تراوحت أعمارهم بين 10 أعوام و85 عاما للاشتباه من أنهم يعانون من أنواع من الحساسية للطعام. غير أن المرضى جاؤوا إلى المستشفى بمحض إرادتهم مما يجعل نتائج الاختبار غير قابلة للتعميم على جميع أفراد الشعب الألماني.

يذكر أن أعراض الحساسية لا تشير دائما إلى الحساسية من الطعام، فربما يتأثر الإنسان من عدة أمور منها الحساسية المفرطة من بعض النباتات أو الأمراض المعوية؛ كما يمكن للمرء أن يصاب بأنواع جديدة من الحساسية أو يتطور نوع سابق من الحساسية ليشكل مشكلة صحية.

الرخويات والبقوليات من الأطعمة المسببة للحساسية

Deutschland Labor Lebensmittel Dioxin Untersuchung Guarkernmehl

وزارة المستهلك الاتحادية وضعت 12 صنفا من الأطعمة على قائمة الأطعمة التي تحفز الحساسية.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة المستهلك الاتحادية على ضرورة ذكر فيما أنه ينبغي يكتب على المعلبات الغذائية الألمانية التي تحتوي على رخويات أو بقوليات، التي تعد من الأطعمة المحرضة على الحساسية بشكل كبير. وذلك منذ 23 كانون أول/ديسمبر 2008. ويأتي هذا الإجراء لحماية المستهلك من الأطعمة المسببة للحساسية المدرجة في قائمة تضم اثني عشر صنفا.

مختارات