دراسة: الإرهاب والتطرف السياسي في صدارة مخاوف الألمان | أخبار | DW | 07.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دراسة: الإرهاب والتطرف السياسي في صدارة مخاوف الألمان

بينت دراسة حديثة أن الإرهاب يشغل المرتبة الأولى ضمن مخاوف الألمان. وأظهرت الدراسة ماهية المخاوف التي تمتلك الناس في ألمانيا، كما جاءت مخاوف مثل التكاليف المالية والتطرف السياسي ضمن قائمة المخاوف.

أظهرت دراسة ألمانية نشرت اليوم الخميس (السابع من أيلول/ سبتمبر) أن خوف الألمان من الإرهاب لا يزال يحتل المركز الأول في ترتيب المخاوف الألمانية. وأظهرت الدراسة التي أجريت بتكليف من شركة R+V للتأمين أن 71% من نحو 2400 شخص شملهم استطلاع في إطار الدراسة يشعرون أنهم مهددون من قبل الإرهاب، أي بتراجع نقطتين عن الرقم القياسي الذي بلغه هذا الخوف عام 2016. ولكن معدي الدراسة يؤكدون أن هذه النسبة لا تزال مرتفعة جدا.

واحتلت مخاوف الألمان من التطرف السياسي المركز الثاني حيث بلغت نسبة 62% ثم التوترات التي من الممكن أن تحصل جراء استقدام الأجانب وذلك بمعدل 61% تلاها ارتفاع التكاليف المالية جراء المديونية لدول الاتحاد الأوروبي بمعدل 58 بالمئة. وبينت الدراسة أن الألمان يخشون أيضا وجود مواد ضارة في قائمة الأطعمة التي يتناولونها بمعدل 85 %، فيما عبر 50 بالمئة مخاوفهم من الغلاء المتصاعد لتكاليف المعيشة.

وكانت مخاوف الألمان قد ارتفعت إجمالا بشكل حاد عام 2016 ولكن معدلات الخوف تراجعت بواقع عدة نقاط فيما يتعلق بالمخاوف العشر الكبرى لدى الألمان في حين كان هناك تزايد في خوف الألمان من الكوارث الطبيعية التي أصبح 56% منهم يخشاها أي بزيادة 4% وكذلك المواد الضارة في الأغذية (58%) أي بزيادة 1%.

واستطلعت آراء المشاركين في الدراسة قبل هجمات برشلونة وبعد عدة أسابيع من حادث الدهس الذي نفذ بسيارة شحن في منطقة مشاة بلندن.

يشار إلى أن أنيس العمري قتل 12 شخصا بشاحنة أواخر عام 2016 في برلين.

ع.أ.ج / ح ح ( د ب ا)

مختارات