1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

دراسة ألمانية تشير إلى أن المهاجرين الأتراك أقل اندماجا من غيرهم

صدرت دراسة عن معهد برلين للسكان والتنمية تقيّم مدى اندماج الأجانب في المجتمع الألماني. الدراسة وصفت اندماج المهاجرين القادمين من دول الإتحاد الأوروبي بالجيّد، فيما أظهرت أن الجالية التركية أقل اندماجا.

default

دراسة حديثة تقيّم مدى اندماج الأجانب في ألمانيا، وتظهر أن الأتراك هم أقل اندماجا من غيرهم

أثارت دراسة أجراها معهد برلين للسكان والتنمية حول مدى المهاجرين والأجانب ومدى اندماجهم في المجتمع الألماني، ضجّة لدى الأوساط الإعلامية والسّياسية في ألمانيا حول المستوى المتفاوت للاندماج حسب الجنسيات، خاصة وأن الأجانب يشكلون نحو 20 بالمائة من عدد السكان في ألمانيا.

ففي الوقت الذي أبرزت الدراسة اندماج المهاجرين القادمين من دول الإتحاد الأوروبي بشكل جيّد في المجتمع الألماني، أظهرت قلة اندماج الأتراك والأفارقة ومهاجرين من دول يوغسلافيا السابقة.

وحسب الدراسة التي نشرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية مقتطفات منها، فإن الجالية التركية تشكّل مجموعة المهاجرين الأقلّ اندماجا في المجتمع الألماني. وأشارت الدراسة إلى أن 30 بالمائة من المهاجرين الأتراك والألمان ذوي الأصول التركية لم يكملوا تعليمهم المدرسي، في حين حاز 14 بالمائة فقط منهم على الثانوية العامة أو شهادة ختم الدروس الثانوية. وتُعدّ هذه النسبة الأقلّ مقارنة بجاليات المهاجرين الأخرى. كما لفتت الدراسة إلى ارتفاع نسبة البطالة ونسبة النساء غير العاملات في الأوساط التركية. يُشار إلى أن المهاجرين الأتراك يشكّلون ثاني أكبر جالية في ألمانيا، حيث يبلغ عدد الأتراك أو المنحدرين من أصول تركية نحو ثلاثة ملايين نسمة. بيد أن الدّراسة أظهرت أن الأتراك الحاصلين على جنسيات ألمانية يتمتّعون بمستوى اندماج أفضل في المجتمع الألماني مقارنة بالأتراك الآخرين، وذلك بحسب مدير معهد برلين للسكّان والتنمية راينر كلينغهولتس.

مستوى جيّد للإندماج لمهاجري أوروبا الشرقية من أصول ألمانية

Türken in Deutschland Frauen mit Kopftuch auf dem Markt

الدراسة تظهر ارتفاع نسبة البطالة ونسبة النساء غير العاملات لدى الأوساط التركية

ووصفت الدّراسة مستوى اندماج مهاجرين ينحدرون من يوغسلافيا السّابقة ومن دول إفريقية في المجتمع الألماني أيضا بالمنخفض. في حين حصل مهاجرون من دول الاتحاد الأوروبي ومن الشرق الأقصى على نتائج إيجابية. كما كشفت الدراسة عن مستوى اندماج طيّب للمهاجرين ذوي الأصول الألمانية والقادمين خاصة من دول الإتحاد السّوفياتي سابقا ودول أوروبا الشرقية.

وتشكّل هذه الجالية، والتي تسمى بالألمان العائدين ويبلغ عددها نحو أربعة ملايين شخصا، مجموعة المنحدرين من أصول ألمانية، الذين كان أجدادهم قد هاجروا قبل القرن العشرين إلى دول أوروبا الشرقية ودول آسياوية أخرى كانت تابعة للإتحاد السّوفياتي السّابق، واللذين بدؤوا في التدفّق على ألمانيا خاصة في بداية التسعينات، بُعيد انهيار جدار برلين.

وأبرزت الدراسة المُستوى المرتفع في الاندماج لفئة "العائدين"، حيث حصل 28 بالمائة منهم على الثانوية العامة أو شهادة ختم الدروس الثانوية، في حين فقط ثلاثة بالمائة منهم لم يتمكّنوا من إكمال تعليمهم المدرسي.

"التعليم مفتاح نجاح الإندماج في المجتمع الألماني"

Maria Böhmer präsentiert neue Motive für Integration

مفوّضة الحكومة الألمانية لشؤون الهجرة والاندماج تشدد على أن "التعليم هو مفتاح النجاج في المجتمع"

من جهتها، وصفت مفوّضة الحكومة الألمانية لشئون الهجرة والاندماج ماريا بومه في حديث لها اليوم (26 يناير/كانون الثاني) مع القناة الألمانية الثانية (زد.دي.إف) نتائج الدّراسة بأنها "مأساوية" وعزتها إلى "أخطاء الماضي"، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن نتائج الدّراسة اعتمدت على بيانات قديمة تعود إلى عام 2005. وأكّدت ماريا بومر على أن السّياسة التي تتبّعها بلادها لتعزيز سبل اندماج الأجانب تسير "في الاتجاه السليم". كما لفتت إلى أن الخُطّة التي أطلقتها الحكومة الألمانية للاندماج تركّز على التعليم، مشيرة إلى أن الخُطّة تهدف إلى جعل المُستوى التعليمي للتلاميذ المنحدرين من أسر مهاجرة متوافقا مع مستوى التلاميذ الألمان بحلول عام 2012. وشدّدت في الوقت نفسه على أن التعليم يُعدّ "مفتاح نجاح الاندماج في المجتمع الألماني".

من جهته، أعرب وزير الداخلية الألماني فولفغانغ شويبله في تصريح له لمجلة "دير شبيغل" الألمانية عن تفاؤله في حلّ المشاكل الكبيرة للمهاجرين في الاندماج في المجتمع الألماني، مشيرا في القوت نفسه إلى أن الحزب الذي ينتمي إليه، الحزب المسيحي الديمقراطي، من شأنه أن يدفع عملية الاندماج خلال السنوات الأربعة القادمة إلى الأمام.

هذا، ومن المقرر أن تُقدم اليوم للحكومة الألمانية نتائج دراسة معهد برلين للسكان والتنمية حول تقييم مستوى اندماج المهاجرين في المجتمع.

مختارات