1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

دراسة: "أطفال فوكوشيما" أكثر عرضة للإصابة بالسرطان

قال خبراء من الأمم المتحدة أن الأطفال الذين تعرضوا لمستويات مرتفعة من الإشعاع الناجم عن حادث محطة فوكوشيما النووية يواجهون احتمال الإصابة بسرطان الغدة الدرقية مستقبلا أكثر من البالغين. .

قالت اللجنة العلمية الأممية الخاصة ببحث تأثيرات الإشعاع الذري في تقريرها الختامي اليوم الأربعاء ( الثاني من أبريل/نيسان 2014 في فيينا أنه من المحتمل إصابة الأطفال الذين تعرضوا لمستويات مرتفعة من الإشعاع الناجم عن محطة فوكوشيما بسرطان الغدة الدرقية مستقبلا، بينما لن يكون هناك زيادة كبيرة في الإصابة بالسرطان بين سكان اليابان عموما.

ويشار إلى أن نحو ألف طفل تم إجلاؤهم من مكان قريب من المحطة النووية التي تعرضت لموجات تسونامي في شهر مارس/ آذار2011، تلقوا جرعة إشعاع وصلت إلى 80 مللي غرام. وبحسب الخبير الألماني فولفغانغ فيسي الذي قام بتنسيق تحقيق اللجنة فإنه من المحتمل أن يكون هناك عدد قليل من الأطفال تلقوا جرعات إشعاع مرتفعة من الممكن أن تؤدي في المستقبل لإصابتهم بسرطان الغدة الدرقية.

وقام أكثر من 80 عالما من 18 دولة بتحليل مستويات الإشعاع التي تعرض لها المواطنون في اليابان واحتمالية زيادة معدل الإصابة بسرطان الغدة الدرقية أو الدم أو الثدي أو غيرها.

د.ص/ط.أ (د ب أ)

مختارات