1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

دراسة: أطفال اليوم يبلغون سنة المراهقة مبكراً

أكدت العديد من الدراسات أن الأطفال في الوقت المعاصر يدخلون إلى فترة المراهقة في سن مبكرة. ويعود السبب حسب الخبراء إلى نوع التغذية والوزن.

تتميز مرحلة المراهقة بالتغييرات البيولوجية والنفسية لشخصية الأطفال، والناتج بدوره عن تزايد الهرمونات الجنسية التي تتسبب في بدء الحيض وظهور الثديين لدى الفتيات، وزيادة حجم الخصية وظهور الحيوانات المنوية عند الأولاد. ومقارنة بالعقود الماضية فإن الأطفال يدخلون إلى مرحلة المراهقة في سن مبكر. وحسب دراسة دنمركية شملت 3500 مشارك ومشاركة عام 2006 فإن الحيض يبدأ لدى الفتيات في متوسط عمري يصل إلى 13 سنة. أما الثدي فيبدأ في الظهور ابتداء من سن التاسعة. أما عند الأولاد فتكبر الخصيتان كل ثلاثة أشهر في سن الحادية عشر، نقلاً عن المجلة الألمانية ""Gehirn und Geist.

ومن بين النتائج الأخرى التي استنتجها الباحثون دخول الأطفال ذوي الوزن الزائد فترة المراهقة مبكراً، مقارنة مع الأطفال ذوي الوزن العادي. ويعود السبب في ارتفاع نسبة هرمون اللبتين لدى الأطفال ذوي الوزن الزائد. كما أظهر باحثون بجامعة بون الألمانية عام 2012 أن التغذية تلعب دوراً في دخول الأطفال إلى سن المراهقة في سن مبكر. وخلص الباحثون إلى أن الأطفال الذين يتناولون أطعمة تحتوي على بروتينات كثيرة كالحليب ومشتقاته واللحوم يدخلون إلى مرحلة المراهقة بشكل مبكر مقارنة مع الأطفال الذين يتناولون أطعمة أقل من ذلك الصنف. كما استنتج الخبراء وجود تأثير المواد البلاستيكية المصنوعة من المبلمرات على النضوج الجنس المبكر للأطفال، حسب المجلة الألمانية "Gehirn und Geist".

ع.ع/ع.ج.م

مختارات