1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

دبي تدعم ترجمة أعمال فكرية وأدبية ألمانية إلى اللغة العربية

أعلنت مؤسسة "محمد بن راشد آل مكتوم" الإماراتية المعنية بنشر المعرفة في الوطن العربي عن توقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة "ديوان الشرق ـ الغرب في برلين " بهدف تعزيز التعاون الثقافي بين العالمين العربي والغربي.

default

ترجمة امهات الكتب الألمانية ضرورة معرفية

في خطوة تهدف إلى تعزيز التبادل الثقافي بين العالم العربي والغربي أعلنت مؤسسة "محمد بن راشد آل مكتوم" الإماراتية المعنية بنشر المعرفة في الوطن العربي عن توقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة "ديوان الشرق ­ الغرب في برلين "وهي مؤسسة غير ربحية نشطة في مجال التبادل الثقافي وتتخذ من العاصمة الألمانية برلين مقراً لها.

وقال ياسر حارب، نائب المدير التنفيذي للمؤسسة في تصريح للصحفيين اليوم الأحد ان الاتفاقية تهدف الى تعزيز التعاون الثقافي والفكري بين الإمارات وألمانيا وتعميق قنوات الاتصال الفكري والثقافي بين الجانبين العربي والغربي خلال المرحلة المقبلة، مشيرا إلى أن التوقيع تم خلال الزيارة التي قام بها وفد المؤسسة إلى ألمانيا مؤخرا.

"دعم الترجمة من الألمانية إلى العربية"

Bücher - deutsch und arabisch

عدد الكتب المترجمة إلى العربية لا يزال محدودا

وتضمنت مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين الاتفاق على التعاون في مجالات ترجمة الأعمال الأدبية والفكرية من الألمانية إلى العربية وبالعكس، وتطوير الموارد البشرية في مجالات التراث الثقافي والفنون التقليدية والمعاصرة وتنظيم أنشطة وبرامج للتبادل الثقافي بين ألمانيا والإمارات، وعقد المؤتمرات وورش العمل الثقافية التي تعزز الحوار بين الجانبين، وتبادل الخبرات والكوادر العلمية وتعزيز الدراسات والمبادرات التي تساهم في إقامة جسور تواصل فعالة بين الثقافتين العربية والألمانية، إضافة إلى التعاون في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية والعمل على تيسير التواصل بين الهيئات والمنظمات الثقافية في البلدين.

"رؤية شاملة جديدة تساهم في تحقيق نهضة للعالم العربي"

Bücherstapel freies Format

خير جليس في الزمان كتاب

كما أشار حارب إلى أن المؤسسة تسعى إلى خلق رؤية شاملة جديدة تساهم في تحقيق نهضة للعالم العربي وتسهم في تفعيل الحوار بين الحضارة العربية والحضارات الأخرى من خلال عدد من المبادرات النوعية المتفردة للمساهمة في جسر الهوة بين الشرق والغرب، وخلق فرص جادة وحقيقية للعقول المبدعة من العالم العربي.

يشار إلى ان مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تأسست العام الماضي كمبادرة شخصية من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى بمبلغ قدره 10 مليارات دولار وتهدف الى تطوير القدرات المعرفية والبشرية في المنطقة العربية.

مختارات