1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"داعش" تتبنى التفجير الانتحاري الأخير في بيروت

أعلنت "داعش" أن المفجر الانتحاري السعودي الجنسية الذي قتل أثناء مداهمة لقوات الأمن اللبنانية ينتمي إليها، وكان وزير الداخلية اللبناني قال إن المهاجم الذي فجر نفسه كان يخطط لمهاجمة مطعم مزدحم في المنطقة الشيعية في بيروت.

جاء في بيان لما يعرف بالدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" تحت عنوان "غزوة أول الغيث"، وأودرته وكالة رويترز اليوم الجمعة (27 حزيران/ يونيو 2014) أن المفجر الانتحاري السعودي الجنسية الذي قتل أثناء مداهمة لقوات الأمن اللبنانية ينتمي إليها. وقال مسؤولو أمن لبنانيون أنهم يأخذون البيان بجدية.

وأصيب ثلاثة من قوات الأمن اللبنانية لدى اقتحامها فندق (دي روي) في بيروت يوم الأربعاء حين فجر المهاجم الانتحاري المواد الناسفة التي كانت معه فقتل نفسه وجرح شريكا معه في الهجوم. وكان تفجير الأربعاء الثالث خلال خمسة أيام في لبنان في أعمال عنف لها صلة بالصراع الدائر في سوريا والعراق حيث سيطر مسلحون متشددون سنة على أراض على جانبي الحدود.

وقال وزير الداخلية اللبناني أن المهاجم السعودي الذي فجر نفسه كان يخطط لمهاجمة هدف آخر قالت مصادر أمنية إنه مطعم مزدحم في المنطقة الجنوبية الشيعية في بيروت. وفجر مهاجم انتحاري يوم الاثنين سيارته الملغومة حين اعترضت طريقه قوات الأمن في جنوب العاصمة اللبنانية مما أدى إلى مقتله ومقتل ضابط أمن. كما أصيب 20 شخصا من بينهم أشخاص كانوا يتابعون مباريات كأس العالم لكرة القدم في أحد المقاهي.

ع.خ/ع.ج.م(رويترز)

مختارات