1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دارفور: عشرات القتلى والجرحى أثناء البحث عن الذهب

قال مصادر أمنية ومحلية إن أكثر من 60 عاملا لقوا حتفهم بمنطقة دارفور بغرب السودان هذا الأسبوع عندما انهار منجم للذهب كانوا يعملون به. واندلع قتال في وقت سابق بين قبيلتين بسبب التنافس على الوصول إلى المنجم في شمال دارفور.

قتل أكثر من ستين شخصا في انهيار منجم غير شرعي للذهب في دارفور المنطقة الواقعة في غرب السودان وتشهد حربا أهلية. وتسبب الذهب في معارك عنيفة في مطلع العام، كما ذكر اليوم الخميس (2 مايو/أيار) هارون الحسن مسؤول جبل أمير على بعد أكثر من 200 كلم شمال غرب الفاشر كبرى مدن شمال دارفور. وتابع "لا يمكنني إعطاء رقم دقيق لأنه ما زال هناك أشخاص داخل النفق" الذي يقع على عمق 40 مترا، موضحا أن عمليات الإنقاذ مستمرة بعد ثلاثة أيام على وقوع الحادث الاثنين.

وأكد أن عمال الإغاثة ما زالوا يعملون لمحاولة الوصول إلى الضحايا بدون تحديد ما إن كان بعضهم أحياء. وأكد عامل منجم يعمل في موقع آخر انه رأى المنجم وهو ينهار. كما أكد انه سيكون من الصعب وضع لائحة بالضحايا. وأوضح "لا احد يسجل أسماء الذين ينزلون إلى المنجم. لا احد غير زملائهم وأقاربهم يعلم أين هم".

وأكد احد سكان السريف كبرى المدن المحيطة انه زار موقع الحادث. وأوضح رافضا الكشف عن اسمه أن "المشكلة هي أن هذه المناجم الصغيرة قريبة جدا من بعضها وان انهارت إحداها فستتأثر الأخرى. هذا ما حصل في هذه الحالة، انهارت جميع المناجم المحيطة". وتابع أن السكان وقوى الأمن يستخدمون معدات يدوية لإزالة الركام.

وفي كانون الثاني/يناير اندلعت بعض أسوأ المعارك التي تشهدها المنطقة حول هذا المعدن الثمين. وقتل أكثر من 500 عضو في عشيرة بني حسين في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير أثناء معارك استغرقت سبعة أشهر مع قبيلة رزيقات العربية في جبل أمير بحسب نائب من القبيلة.

وأفادت منظمة العفو الدولية أن المعارك اندلعت على خلفية نزاع على الأراضي في المنطقة الغنية بالذهب.

ويسعى السودان إلى تحفيز صادراته من الذهب وغيره من المنتجات غير المحروقات بعد عامين على استقلال جنوب السودان الذي حرمه من الحيز الأكبر من موارده النفطية. وارتفع التضخم إلى أكثر من 40% وهبطت قيمة العملة إلى حد كبير بعد أن خسرت الخرطوم أغلبية عائداتها الوافدة من الخارج ونصف عائداتها الضريبية.

وتقول الحكومة إن نحو نصف مليون من عمال المناجم شاركوا في حملة محمومة للبحث عن الذهب في أنحاء السودان. وتقدر الحكومة أنها حصلت على إيرادات بلغت 2.5 مليار دولار من صادرات الذهب العام الماضي. وتنتج المناجم غير الشرعية أغلبية ذهب البلاد فيما يرد جزء صغير منه من مناجم مشروعة. وأفاد وزير المناجم كمال عبد اللطيف أن المناجم غير الشرعية أنتجت 41 طنا مقابل 5,2 مليارات دولار في 2012 متوقعا استخراج 50 طنا إضافية هذا العام.

م. أ. م/ع.ج.م (أ ف ب، رويترز)

مختارات