1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

خيبة كروية تقود إلى تظاهرة رياضية

أبدت جماهير الرياضة العراقية حزنها واستياءها من الدور الهزيل للمنتخب العراقي في التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس العالم وخسارته أمام منتخب عمان بهدف يتيم، ما قلل من فرص تأهله إلى المونديال القادم.

هبط العراق إلى المركز الأخير في مجموعته المؤهلة لنهائيات كأس العالم القادمة بعد خسارته أمام منتخب عمان بهدف واحد مقابل لاشي. وبهذه النتيجة تجمد رصيد العراق عند خمس نقاط من 6 مباريات فيما ارتفع رصيد عمان إلى 9 نقاط من 7 مباريات لتحل بذلك في المركز الثاني بعد اليابان التي ضمنت بطاقة الترشح.

وقال المواطن جعفر جابر (32 عاما)، في حديث إلى (المدى برس) ، "كنت أمني النفس بتأهل منتخبنا إلى نهائيات كأس العالم وقطع خطوة كبيرة من بوابة الفريق العماني الذي لا يقارن بالفريق العراقي لكني فوجئت بأداء ضعيف جدا للاعبينا، مبينا أننا "لم نشاهد فريقا يلعب بحماس من أجل خطف نقط المباراة الثمينة التي تجعل كفتنا الأرجح بين باقي فرق المجموعة وسوء الأداء وتراجع مستوى اللاعبين والتمريرات الكثيرة الخاطئة تكفلت بفوز العمانيين".

من جانبه قال مصطفى جاسم (25 عاما) في حديث الى (المدى برس)، إن "المنتخب الوطني العراقي ظهر أمام الفريق العماني بمستوى غير مقنع وأداء ضعيف"، مبينا أن "الفريق ينقصه الكثير والمدرب ليس لديه أي فكرة عن اللاعبين المتواجدين رغم الفترة الزمنية التي قاد بها الفريق العراقي ".

بدورها قالت سارة علاء(28 عاما)، في حديث إلى (المدى برس)، "بالنسبة لي لم أر أسوء من هذه المباراة للفريق العراقي طول الفترة الماضية على الإطلاق فالمستوى الذي ظهر به منتخبنا يوم أمس جعلني أركز أكثر من مرة على شاشة التلفاز لأتأكد أن من يلعب أمام الفريق العماني هو منتخبنا الوطني، إذ تميز أداء لاعبينا بالضعف وبطء حركة اللاعبين والتمريرات الخاطئة ما بينهم ".

Irak Fußball Mannschaft Euphorie Niederlage Sunniten Schiiten

الجماهير العراقية مستاءة من اداء منتخبها الوطني

مطالبات بتغيير المدرب

مباراة العراق أمام عمان هي الثانية الرسمية للمنتخب تحت قيادة المدرب الصربي بتروفيتش، وخاض العراق مباراتان تجريبيتان على ملعب الشعب الدولي ببغداد أمام المنتخب السوري وفريق من ليبيريا انتصر على المنتخب العراقي بهدف مقابل لاشيء.

من جهته قال المحلل الرياضي سعد حافظ في حديث إلى (المدى برس)، إن "الفريق العراقي افتقد للإعداد المثالي في جوانب التحضير والمباريات الودية والإعداد النفسي للاعبين وهذه الأمور يتحملها بالدرجة الأولى إتحاد الكرة وبالدرجة الثانية مدرب الفريق".

وأوضح أن "المدرب لو كان ذو اسم أو قيمة عالية لكانت الأمور تغيرت بمعنى ، أن من المفترض على المدرب اتخاذ موقف من الاتحاد عندما لا يستجيب الاتحاد لمنهجه التدريبي بتوفير مباريات ودية ومعسكرات تدريبية يستطيع من خلالها رفع اللياقة البدنية للاعبين".

Fußball Südkorea Serbien Trainer Vladimir Petrovic

المدرب الصربي فلاديمير بتروفيتش

مطالبات باستقالة اتحاد كرة القدم

ونظم ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مبادرة لتنظيم تظاهرة ستقام يوم السبت ( 15.06.2013) تطالب باستقالة الاتحاد العراقي لكرة القدم. وحصل المنظمون على الموافقات الأمنية والقانونية لتنظيم هذه التظاهرة أمام مقر الاتحاد ببغداد. ونشر معرض الكرة العراقية المصور نسخة من بيان المنظمين للمبادرة يدعو فيه إلى تصحيح مسار الكرة العراقية. في حين طالب المدرب السابق للمنتخب الوطني البرازيلي زيكو ، لاعبي منتخبنا الوطني بالمزيد من الثقة في مباراتهم القادمة أمام اليابان في تصفيات كأس العالم 2014 والتي ستجري الثلاثاء (11.06.2013).

البرازيلي زيكو الذي اشرف على تدريب منتخبنا الوطني في وقت سابق قال في رسالة لــمعرض الكرة العراقية المصور " أنا حزين جداً على خسارة منتخب العراق في مباراته الأخيرة أمام منتخب عمان.وأضاف زيكو ، " أرجو أن يصل سلامي إلى جميع اللاعبين وعليهم التحلي بمزيد من الثقة في مباراتهم القادمة أمام اليابان لان التصفيات لم تنته بعد وهناك أمل في خطف المركز الثاني أو الثالث على اقل تقدير"

ز.أ.ب / م.م. (ا ف ب، رويترز، المدى برس، معرض الكرة العراقية المصور )