1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

خيبة أمل المعارضة السورية إزاء قرار أوباما وكيري يُطمئنها

أعربت المعارضة السورية عن "خيبة أملها" إزاء قرار الرئيس الأمريكي أوباما بانتظار قرار الكونغرس بشأن ضربة عسكرية محتملة ضد نظام الأسد. وكيري يطمئنها بأن أوباما ملتزم بتحميل نظام الأسد مسؤولية الهجوم الكيمائي في الغوطة.

صرح سمير نشار، وهو عضو في الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية، اليوم الأحد (01 أيلول/ آب2013) أن إعلان الرئيس الأمريكي التريث في توجيه ضربة عسكرية للنظام السوري في انتظار التشاور مع الكونغرس، أصاب المعارضة "بخيبة أمل". وقال: "تولد لدينا شعور بخيبة الأمل. كنا نتوقع أن تكون الأمور أسرع وأن تكون الضربة مباشرة وفورية وبين ساعة وأخرى". وأضاف أن باراك أوباما "تحدث عن مشاورات يريد أن يجريها مع الكونغرس. على الرغم من إعلانه أن هناك ضربة عسكرية، لكنه أجلها لمدة تسعة أيام". واعتبر نشار أن أوباما "يريد أن يعوض عن عدم موافقة مجلس العموم البريطاني على تدخل حكومته عسكريا في سوريا ما أفقد اوباما حليفا قويا. يريد أن يحصل على تغطية سياسية لقراره العسكري". ولكنه أعرب في الوقت نفسه عن اعتقاده بأن "الكونغرس سيوافق بعد الاطلاع على الأدلة غير القابلة للشك التي جمعتها الاستخبارات الأمريكية حول مسؤولية النظام في ارتكاب الهجوم الكيميائي" في ريف دمشق في 21 آب/أغسطس والذي تقول واشنطن انه تسبب بمقتل 1429 شخصا.

كيري يطمئن المعارضة السورية

وفي سياق متصل، ذكرت شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية أن وزير الخارجية جون كيري سارع إلى "طمأنة" ائتلاف المعارضة السورية بعد أن أعرب الأخير عن "استيائه الشديد" بسبب طلب الرئيس الأمريكي باراك أوباما موافقة الكونغرس على أي تحرك عسكري محتمل ضد سوريا. وأكد مسؤول في الخارجية الأمريكية للشبكة الليلة الماضية أن كيري أجرى اتصالات مع قادة المعارضة السورية ومع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أكد خلالها التزام أوباما بتحميل نظام بشار الأسد مسؤولية الهجوم بالأسلحة الكيميائية على ريف دمشق.

وكان المتحدث باسم الائتلاف الوطني السوري لؤي صافي قد أكد للشبكة أن خطاب الرئيس الأمريكي الذي دعا فيه الكونغرس إلى منحه "الضوء الأخضر" لاستخدام القوة في عملية عسكرية محتملة ضد نظام الأسد قد أصاب قادة الائتلاف بـ"إحباط شديد". وأضاف صافي :"نحن على ثقة كبيرة بأن نظام الأسد لن يتوقف عما يفعله إذا لم يكن هناك نوع من العقاب يكون رادعاً لنظامه (...) وفي ظل عدم وجود ما يردع، فإن ذلك قد يشجع النظام للتمادي وتكرار هذه الهجمات وبشكل أكثر خطورة.

من جهتها، نقلت صحيفة "عكاظ" السعودية اليوم الأحد عن مصادر استخباراتية في واشنطن القول إن روسيا عرضت على الرئيس السوري بشار الأسد التنحي. ونقلت الصحيفة عن المصادر القول : "بعد أن أدركت روسيا جدية الولايات المتحدة في توجيه ضربة موجعة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد وأن فرص بقائه في السلطة باتت ضئيلة للغاية عرضت عليه التنحي واللجوء إلى إحدى سفنها المتمركزة في البحر الأبيض المتوسط".

ش.ع/ ح.ز (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة