1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

خمس نصائح عملية تجنبك آلام الظهر!

يسبب الجلوس لفترات طويلة وبعض الحركات الخاطئة آلاماً في الظهر. وبحكم الإرهاق اليومي وساعات العمل الطويلة، أصبح ألم الظهر من بين أكثر أمراض العصر شيوعاً. موقع صحيفة "غيزوندهايت" يقدم نصائح عميلة للتخفيف من هذه الآلام.

يشكو ثلاثة أرباع الألمان من آلام الظهر بين الفينة والأخرى، في حين أن ثمانية ملايين منهم يعانون من ذلك بشكل مزمن. وغالباً ما تكون الحركة السليمة والحيوية أنجع وسيلة لمنع أو تخفيف آلام الظهر، حسب المتخصصة أوته ريبشليغر من الجمعية الألمانية المستقلة للعلاج الطبيعي. وتقدم هذه الجمعية مجموعة من النصائح العملية للتخفيف من آلام الظهر، بل والقضاء عليه بشكل نهائي أيضاً.

الحركة ثم الحركة

لا ينصح المتخصصون بالبقاء لفترات طويلة في الفراش، لأن ذلك قد يزيد من آلام الظهر. فالحركة تساعد بشكل تدريجي على التخفيف من الألم، لأن ذلك من شأنه أن يعمل على تحسين الدورة الدموية، وبالتالي التخلص من المواد الضارة التي تسبب الألم. غير أنه ينبغي ينبغي استشارة الطبيب بخصوص نوعية الحركات أو التمارين الرياضية الملائمة، خاصة لأولئك الذين لم يمارسوا الرياضة منذ فترة طويلة.

تخفيف الضغط على العمود الفقري

بالإضافة إلى الحركة، يُنصح بالعمل على استرخاء العضلات في العمود الفقري والعصب الوركي، وذلك عبر الاستلقاء ورفع الساقين. بذلك تصل كمية أكبر من السوائل العازلة للأقراص الفقرية. ويمكن بمساعدة متخصص في العلاج الطبيعي القيام بحركات تعمل على التخفيف من الضغط على العمود الفقري.

الحفاظ على الرشاقة

يؤثر الوزن الزائد على صحة الظهر، لذلك ينصح المتخصصون دائماً بممارسة تمارين رياضية تهدف للتخفيف من الوزن، مثل السباحة أو الجري وغيرها من الرياضات التي تحافظ على رشاقة الجسم وتنقص من الحمل الزائد على العمود الفقري.

التدليك

يعمل التدليك على تحسين الدورة الدموية في العضلات، بالإضافة إلى تهدئة الجهاز العصبي، وبالتالي التخفيف من حدة التوتر. وحتى يؤدي التدليك مهمته في التخفيف من الألم، ينبغي أن يكون تحت إشراف أخصائي في العلاج الطبيعي.

الحد من الإرهاق والتوتر النفسي

الإجهاد العقلي يؤدي إلى التوتر ويؤثر بشكل مباشر على عضلات العمود الفقري. ولهذا، فإن آلام الظهر غالباً ما تكون أيضاً إشارة تحذيرية لارتفاع نسبة الإجهاد والتوتر. عندها ينصح المتخصصون بأخذ قسط من الراحة للخروج من جو العمل المرهق في بعض الأحيان.

باتباع هذه النصائح التي نشرها موقع صحيفة "غيزوندهايت" الألمانية، يمكن بشكل تدريجي القضاء على آلام الظهر التي تنتشر بشكل كبير في جميع أنحاء العالم.

أ.ب/ ي.أ (DW)