خمسون قتيلا وعشرات الجرحى في تفجير مزدوج جنوب العراق | أخبار | DW | 14.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

خمسون قتيلا وعشرات الجرحى في تفجير مزدوج جنوب العراق

أكدت مصادر أمنية عراقية ارتفاع عدد ضحايا هجومين انتحاريين في مدينة الناصرية بجنوب العراق إلى 50 قتيلا وأكثر من 80 مصابا، وأعلن تنظيم "داعش" مسئوليته عن الهجوم، الذي قتل فيه أيضا أربعة إيرانيين.

Baghdad Selbstmordattentat (Reuters/W. al-Okili)

تفجير انتحاري في العراق (صورة من الأرشيف)

ارتفعت حصيلة التفجير المزدوج الذي استهدف مطعما وحاجزا أمنيا قرب الناصرية في جنوب العراق الخميس (14 سبتمبر/ أيلول 2017) إلى 50 قتيلا وأكثر من 80 جريحا بينهم زوار إيرانيون، بحسب ما أعلنت السلطات العراقية. وأشار معاون مدير عام صحة ذي قار عبد الحسين الجابري إلى احتمال "ارتفاع عدد الوفيات بسبب وجود حالات خطيرة بين الجرحى".

وقال جاسم الخالدي مدير عام دائرة الصحة في محافظة ذي قار إن مستشفى الناصرية استقبل 50 جثة مضيفا أن عدد القتلى قد يرتفع نظرا لأن بعض المصابين في حالة خطيرة.

وكانت الشرطة العراقية قد ذكرت في وقت سابق أن مسلحين هاجموا أحد المطاعم على خط طريق المرور السريع بين محافظتي الناصرية والمثنى. وأضافت أن "مسلحين اعتدوا على مواطنين داخل مطعم فدك على الطريق المرور السريع أعقبه انفجار سيارة مفخخة قرب سيطرة فدك على حدود محافظة الناصرية مع المثنى ما أوقع ضحايا وإصابات".

 وقالت مصادر الشرطة إن أحد المهاجمين فجر سترته الناسفة داخل المطعم في جنوب غرب الناصرية بينما فتح ثلاثة أو أربعة انتحاريين آخرين النار على رواد المطعم. وذكرت مصادر في مستشفيات بالمدينة أن من بين القتلى أربعة إيرانيين. 

من جهة أخرى، أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، عبر وكالة "أعماق" الدعائية التابعة له، مسؤوليته عن ذلك الهجوم المزدوج قرب الناصرية وأكد بيان أعماق أن الهجوم شنه انتحاريون "وانغماسيون" على مطعم وحاجز في الناصرية. وجاء في البيان أن الهجمات أدت إلى سقوط "عشرات القتلى من الشيعة".

ع.أ.ج/ ص ش ( د ب ا، أ ف ب، رويترز)

مختارات