خمسة أسباب تُعبد طريق كوتينيو للفوز بالكرة الذهبية مع برشلونة | عالم الرياضة | DW | 24.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

خمسة أسباب تُعبد طريق كوتينيو للفوز بالكرة الذهبية مع برشلونة

ذكرت تقارير صحفية أن خمسة أسباب قد تجعل من انتقال اللاعب البرازيلي فيليب كوتينيو إلى فريق برشلونة الإسباني وريث ميسي ورونالدو على عرش أفضل لاعب في العالم، فما هي يا ترى هذا الأسباب؟

Fußball FC Barcelona Spieler Philippe Coutinho (Getty Images/A. Caparros)

صورة من الأرشيف.

رغم استماتة فريق ليفربول الإنجليزي للحفاظ على لاعبه البرازيلي فيليب كوتينيو، إلا أن نادي برشلونة الإسباني استطاع أخيرا حسم صفقة اللاعب في فترة الانتقالات الشتوية، بعدما باءت عدة محاولات سابقة بالفشل. فيما استبشرت جماهير البلوغرانا كثيرا بقدوم لاعب يتمتع بإمكانيات كروية كبيرة، وقادر على اللعب في مراكز مختلفة على المستطيل الأخضر.

منذ سنوات يتناوب البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي على جائزة أفضل لاعب في العالم. ويبدو أن المنافسة بين اللاعبين قد وصلت إلى المرحلة الأخيرة. وفي هذا الصدد، ذكر موقع "سبورت كيدا" أن خمسة أسباب تجعل كوتينيو اللاعب الوحيد القادر على كسر هيمنة ميسي ورونالدو على جائزة الكرة الذهبية، وأضاف أن انتقال اللاعب البرازيلي إلى برشلونة سيساعده على تحقيق ذلك.

هيمنة برشلونة على الكرة الذهبية

أوضح موقع "سبورت كيدا" أن نادي برشلونة يحتل صدارة الأندية، التي توج لاعبوها بجائزة الكرة الذهبية بواقع 11 مرة، حيث فاز الأرجنتيني ليونيل ميسي لوحده بخمس كرات ذهبية. فيما يُعد مايكل أوين اللاعب الوحيد من فريق ليفربول، الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا سنة 2001. مما سيجعل حظوظ كوتينيو أكبر في التربع على عرش الأفضل في العالم.

Liverpool FC Philippe Coutinho (Getty Images/A. Alcalde)

ينتظر كوتينيو حمل الكرة الذهبية قريبا.

دوري أبطال أوروبا مفتاح الفوز

يرتبط الفوز بالكرة الذهبية بشكل كبير بحمل الكأس ذات الأذنين، حيث تؤكد لغة الأرقام أن نجم الفريق الفائز بدوري أبطال أوروبا يفوز بنسبة كبيرة بالكرة الذهبية. واستطاع الفريق الكتالوني التتويج بدوري أبطال أوروبا عدة مرات في السنوات الأخيرة، كما يعتبر دائما من أبرز المرشحين للفوز بهذه البطولة الأوروبية العريقة، وهو ما يصب في مصلحة كوتينيو.

الليغا أسهل من البريميرليغ!

يرى نفس الموقع أن الدوري الإسباني أضعف من نظيره الإنجليزي، الذي يتميز بدرجة عالية من المنافسة. ويضيف أن هذا العامل سيساعد كوتينيو على التألق بشكل أكبر وتفجير طاقاته الكروية الكبيرة.

قرب نهاية عصر ميسي ورونالدو

يشير موقع "سبورت كيدا" أن هيمنة رونالدو وميسي على جائزة الكرة الذهبية قد شارفت على النهاية بحكم عامل السن، مضيفاً أن عدة لاعبين وعلى رأسهم كوتينيو ونيمار ومحمد صلاح على استعداد لتسلم مشعل الأفضل في عالم الساحرة المستديرة.

 كوتينيو نجم برشلونة المستقبلي

وبحسب المصدر ذاته لن يبقى ليونيل ميسي نجم الفريق الكتالوني إلى الأبد، خاصة بعد أن بلغ الثلاثين من العمر، بالإضافة إلى أن مسيرة الرسام انييستا الكروية قد شارفت على الانتهاء، فيما يبلغ كوتينيو فقط 25 عاماً ومن المتوقع أن يخطف في وقت قصير الأضواء ويرفع من حظوظه في الفوز بجائزة الكرة الذهبية.

رضوان مهدوي

مختارات