1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

خليفة الدلاي لاما ستكون إمرأة إذا كانت جميلة جدا

عبر الدلاي لاما الزعيم الروحي المنفي للبوذيين عن عدم اعتراضه على تولي امرأة منصبه بعده، شريطة أن تكون ذات جمال ساحر، لأن ذلك سيساعد على خدمة البوذية، حسب تعبيره.

قال الدلاي لاما الزعيم الروحي المنفي للبوذيين من أهل التبت في حوار اليوم الجمعة (13 حزيران/يونيو)، إن خليفته يمكن أن تكون امرأة للمرة الأولى، ولكنه أضاف أنها يجب أن تكون "جذابة جداً جداً". وقال الدلاي لاما الحالي، البالغ 78 عاماً من العمر، لصحيفة كوريري ديلا سيرا الايطالية: "بالطبع أنا أقول هذا منذ سنوات، ففي حال سمحت الظروف سوف تكون دلاي لاما أنثى مفيدة بشكل أكبر لخدمة مذهب بوذا دارما". وتابع بينما تعلو وجهه ابتسامة: "إذا حدث هذا فيجب أن تكون هذه المرأة شديدة الجاذبية ولديها وجه لطيف، إذا كان وجه الدلاي لاما الأنثى قبيحاً فلن يخدم الهدف إلى حد كبير" ، بحسب كوريري.

وردا على سؤال عن بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، قال الدلاي لاما، إنه يرى أن الحبر الأعظم الكاثوليكي، رجل "ملتزم بجعل الأفراد مخلصين وصادقين ويتمتعون بالشفافية"، ورحب بقراره بإقالة ما يطلق عليه "اسقف بلينغ" الألماني المتهم بتبذير أموال طائلة.

وفيما يتعلق بتحول مشاهير إلى البوذية مثل ريتشارد جير وشارون ستون وستينغ، قال الزعيم الروحي إنه لاحظ ان الأفراد يعانون عادة من "تخبط كبير" بعد "تغيير دينهم". وختم الدلاي لاما حديثه قائلا: "إذا كان شخص منجذبا بشدة إلى البوذية أقول له: فكر بعناية في هذا الأمر، إنها ليست موضة. ثم إذا خلص هذا الشخص إلى ان البوذية ملائمة حقا له أو لها، فانه أو إنها أحرار " في اعتناقها.

ع.ع / ع. ج (د ب أ)