1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

خطف تسعة أجانب في اليمن بينهم سبعة ألمان

أكدت وزارة الدفاع اليمنية أن الأجانب التسع الذين اختفوا أمس السبت قد خطفوا من جانب متمردين يمنيين، لكن وزارة الخارجية الألمانية لم تؤكد من جانبها عملية الاختطاف وأشارت إلى أن مصير المفقودين مازال غامضاً.

default

وزارة الخارجية الألمانية: مصير المفقودين مازال غامضاً

أعلنت الخارجية الألمانية أن الغموض لا يزال يكتنف مصير مجموعة أجانب مفقودة في اليمن بينها سبعة ألمان. وقال متحدث باسم الوزارة خلال تصريحات في برلين اليوم الأحد (14 يونيو/حزيران): "لا يوجد حتى الآن معلومات جديدة". وكان المتحدث قد ذكر مساء أمس أن السفارة الألمانية في صنعاء تسعى لمعرفة مصير المجموعة المفقودة وتجري اتصالاتها بالسلطات اليمنية. ووفقا لمعلومات مصادر أمنية في العاصمة اليمنية صنعاء، فإن المجموعة اختفت في ظروف غامضة. وأشارت المصادر إلى أنه تم الإبلاغ عن اختفاء المجموعة بعدما خرج أفرادها في نزهة جنوب صعدة.

مصادر يمنية تؤكد اختطاف الأجانب

Jemenische Soldaten in Saada

المسؤول اليمني يؤكد أن الجهود جارية للإفراج عن المخطوفين

وذكر الموقع الالكتروني لوزارة الدفاع اليمنية أن تسعة أجانب معظمهم من النساء والأطفال، خطفوا في شمال اليمن على أيدي متمردين زيديين. ونقل موقع "26 سبتمبر نت" التابع لوزارة الدفاع اليمنية عن مسئول محلي بمحافظة صعدة قوله إن متمردين زيديين خطفوا تسعة أجانب.

وأضاف المسئول أن الأجانب، الذين خطفوا مساء أمس هم مهندس ألماني يعمل بالمستشفى وزوجته وأولاده الثلاثة (فتاتان وولد) بالإضافة إلى ممرضتين ألمانيتين ومهندس بريطاني كان في زيارة للمستشفى ومدرسة كورية تقوم بتدريس أبناء الموظفين الأجانب العاملين في المستشفى. كما أشارت المصادر إلى أن عناصر الحوثي اقتادت الأجانب إلى منطقة سفيان في بني معاذ.

وحمل المصدر المسئول بالسلطة المحلية بمحافظة صعدة "العناصر الخارجة عن النظام والقانون" التابعة للحوثي مسؤولية خطف الأجانب التسعة العاملين في المستشفى الجمهوري بصعدة ضمن الهيئة العالمية للخدمات الطبية والتي تعمل في صعدة منذ 35 عاما. كما حذر المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) "تلك العناصر التخريبية من مغبة ما أقدمت عليه من جريمة وكل ما يترتب على هذا التصرف المشين والجبان الذي يستهدف حياة أبرياء هم ضيوف على اليمن وجاءوا لتقديم خدمات إنسانية لأبنائه".

وأشار إلى أن "تلك العناصر سبق أن قامت قبل يومين باحتجاز عدد من الأطباء والممرضين العاملين في مستشفى السلام بصعدة، في إطار ما تقوم به من أعمال تخريبية وتصرفات خارجة على القانون لنسف جهود تحقيق السلام وإعاقة عملية التنمية وإعادة الأعمار في المحافظة".

يأتي ذلك في إشارة إلى إطلاق سراح طاقم طبي مكون من 24 شخصا من جنسيات مصرية وفلبينية وهندية كانوا خطفوا يوم الخميس الماضي في منطقة حرف سفيان بمحافظة عمران. وأوضح المصدر أن "الأجهزة الأمنية تقوم حاليا ببذل جهودها لتامين الإفراج عن المخطوفين بسلام وضبط الخاطفين لتقديمهم للعدالة".

متحدث باسم الحوثيين ينفي الاتهامات الموجهة لهم

Schiitische Aufständische erklären Rebellion im Jemen für beendet

الحوثيون ينفون التهم الموجهة لهم

لكن المتحدث باسم الحوثيين نفى هذا الأمر، وقال في حديث لوكالة فرانس برس: "التهمة التي وجهت إلينا لا أساس لها من الصحة وهي مؤامرة من السلطات في محاولة لتشويه سمعة الحوثيين". وأشار المتحدث، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إلى انه "لم يسبق أن أقدم أي من أتباع الحوثيين على عمل مشين كهذا".

يذكر أن اليمن قد شهدت عدة حالات اختطاف في الأعوام السابقة، وغالبا ما يقوم رجال قبائل بخطف سائحين غربيين في اليمن في محاولة للضغط على السلطات لإطلاق سراح أقارب لهم سجناء. ويطلق سراح غالبية الأجانب في اليمن دون أن يلحق بهم أذى لكن نرويجيا قتل عام 2000 في تبادل لإطلاق النار كما قتل أربعة غربيين خلال عملية فاشلة لتحريرهم من قبضة متشددين إسلاميين خطفوا 16 سائحا. وفي آذار/مارس الماضي، خطف رجال القبائل هولنديا وزوجته تحت تهديد السلاح لكن أطلق سراحهما بعد ذلك بأسبوعين دون أن يلحق بهما أذى.

(س.ك/د.ب.أ/أ.ف.ب/رويترز/إيه.ار.دي)

تحرير: لؤي المدهون

مختارات