1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

خطط لبيع ناطحة سحاب في أمريكا تعود ملكيتها لإيران

كشف مدعون أمريكيون خططا لبيع ناطحة سحاب في مانهاتن تملكها إيران في أهم عملية مصادرة مرتبطة بالإرهاب، وذلك بهدف إعادة توزيع الأموال على الأسر التي تضررت جراء هجمات تتهم ايران بالوقوف خلفها.

في آخر تطورات دعوى طويلة متعلقة بناطحة سحاب واقعة في الجادة الخامسة بنيويورك تعود ملكيتها للجمهورية الاسلامية الايرانية، وافق القضاء الأمريكي أمس الخميس (17 نيسان / أبريل 2014) على بيع ناطحة السحاب المؤلفة من 36 طابقا في قلب مدينة نيويورك بمنطقة مانهاتن، وذلك لتعويض أسر ضحايا إرهاب تتهم ايران بالوقوف وراءها.

ومن بين المستفيدين أسر ضحايا عملية تفجير مقر مشاة البحرية الأمريكية (مارينز) في بيروت عام 1983 التي أسفرت عن مقتل 241 عسكريا، وتفجير الخبر في السعودية عام 1996 الذي أدى إلى مقتل 19 جنديا أمريكيا. وحكمت القاضية الأمريكية كاثرين فورست لصاح الحكومة الأمريكية في الدعوى التي قدمتها العام الماضي معلنة أن أصحاب المبنى انتهكوا القوانين المتعلقة بالعقوبات المفروضة على ايران وبتبييض الأموال.

وأكد المدعون أن أصحاب الناطحة "مؤسسة علوي" وهي جمعية غير ربحية تروج للثقافة الاسلامية واللغة الفارسية، ومؤسسة اسا نقلتا أموال الايجارات وأموالا أخرى إلى بنك ملي الذي تملكه الجمهورية الايرانية.

وإضافة إلى ناطحة مانهاتن ستبيع السلطات الأمركية أيضا عقارات تعود لايران في كالفيورنيا وميريلاند وتكساس وفيرجينيا وكوينز في نيويورك إضافة إلى مصادرة حسابات مصرفية كانت بأسماء كيانات تشكل واجهة لايران. وقال المدعي العام في مانهاتن بريت بهارارا في بيان "بهذه التسوية تقدمنا خطوة مهمة لإتمام ما يعتبر أهم عملية مصادرة مرتبطة بالارهاب وتأمين تعويضات مهمة لضحايا الارهاب".

ووفقا للتسوية ستسترد الحكومة الأمريكية كافة تكاليف الدعوى وعملية بيع العقارات المصادرة، على أن يتم توزيع باقي الأموال على المدعين. لكن لم يحدد بعد موعد لبيع العقارات.

ع.ج / ط.أ (آ ف ب)

مواضيع ذات صلة