1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

خطط لبناء هرم ضخم في ألمانيا ليكون بمثابة مقبرة عالمية

على خلاف الأهرامات الفرعونية التي كانت مقبرة للملوك والنبلاء يطمح اقتصادي وكاتب ألمانيان إلى إنجاز مشروع بناء مقبرة على شاكلة هرم ضخم في إحدى البلدات الألمانية. المقبرة ستكون مفتوحة أمام كل أبناء شعوب العالم ودياناته.

default

بناء الأهرامات اهتمام إنساني قديم


ذات يوم قد يرتفع بناء معماري هائل في صورة ضريح عالمي وسط الحقول الواسعة بولاية ساكسونيا­ أنهالت الألمانية. والبناية، المخطط أن تقام في المنطقة المحيطة بمدينة ديساو، عبارة عن هرم يبلغ ارتفاعه نحو ضعفي مبني الامباير ستيت في نيويورك ويمكن أن تكون المثوى الأخير لمواطنين من كافة أنحاء العالم.

ويحتوي كل حجر في البناية على جرة، لحفظ رماد الموتى، ومتعلقات يمكن أن تدون بياناتها على الانترنت. وإذا ما كان الطلب منخفضا فإن ارتفاع الهرم سيتم تخفيضه. ويدعم الهولندي نجم التصميم المعماري اللامع ريم كولهاس المشروع الذي يشكل جزء من الإسهام المعماري لألمانيا الحديثة الذي يعرض في بينالي فينيسيا الذي يفتح أبوابه حتى 23 تشرين ثان/ نوفمبر.

مقبرة في شكل هرم

Sachsen-Anhalt Karte

ولاية ساكس أنهالت حيث من المخطط بناء الهرم الجديدة

ولم يبد السكان المحليون حماسا عندما تم طرح مخططات لهذا المشروع المعماري الضخم قبل عدة أشهر. وبرغم مما قد يتيحه المشروع من وظائف جديدة وتنشيط للحركة السياحية فقد ثارت احتجاجات ضد " القبر الجماعي". ومع ذلك فإن اليأس لم يتسرب إلى صدور مؤيدي الهرم الذين راحوا يسعون للحصول على موافقة المجلس المحلي لمدينة ديساو على بنائه. ويقول توماس بوش وهو معماري وعضو بمجلس المدينة " إن الأسباب التي أوردها خصوم المشروع حتى الآن تفتقر إلى المنطق. والمنطقة لا تملك ترف التخلي عن فكرة من هذا القبيل".

وتشتهر ديساو كمركز للتصميم والبناء المعماري المتميز كما تشتهر بمدرستها المعمارية الخاصة التي أسسها فالتر جروبيوس ومارسيل بريور. ويرى منتقدون أن ثمة خطورة على منطقة جارتنريتش ديساو ­ فورتليتز الموضوعة ضمن مناطق التراث العالمي التابعة لليونسكو تماما مثل الطبيعة الريفية لقرية ستريتس وهي الموقع المحتمل لبناء الهرم. وقال متحدث باسم مجلس المدينة " إنها قضية خلافية. ويعارض مجلسا القرية والمدينة الفكرة".

مقبرة مفتوحة أمام كافة شعوب العالم

Louvre Pyramide

هرم زجاجي في الساحة المجاورة لمتحف لوفر الشهير في باريس

ويؤمن مبدعا الفكرة، الاقتصادي ينز تيل والكاتب انجو نيرمان، بالموقع لكنهما لا ينويان دفن الفكرة إذا ما رفضته السياسات المحلية، إذ أعربا استعدادهما لبناء هذا الهرم في أي مكان آخر في العالم. وقال تيل في هذا الإطار: "إن الخطة أثارت اهتماما عالميا واسعا بالفعل". ووعد موقع خاص بالمشروع على الانترنت بأن يتاح لمختلف أبناء الشعوب والديانات التي تتعايش في سلام جنبا إلى جنب بأن تكون جزء مما قد يصبح أكبر بناية للبشر. وقد دعمت المؤسسة الثقافية الألمانية الاتحادية إقامة نسخة تحاكي النسخة الأصلية للمشروع. كما قدم عدد من كبار المصممين المعماريين المعروفين أفكارا للمشروع الذي يهدف في خاتمة المطاف لكسب المال من ملايين الموتى.

وتعتقد الجمعية الألمانية لمتعهدي دفن الموتى في دوسلدورف بجدوى الفكرة. وقال المدير العام للجمعية رولف ليشتنر "إنها أرض للدفن مثل أي أرض. وإذا ما أشرفت السلطات المحلية عليها فان الأمر سيصبح ممكنا". وفي مسعى لتهدئة المخاوف يخطط مؤيدو المشروع الآن لبناء نموذج " يتراوح ارتفاعه بين 15 ­ 18 مترا". وأقر تيل بأن المخاوف بشان حجم البناء بين العوامل التي تثير الاستياء وتضع علامات استفهام حوله. وقال " إن الهرم الذي يستخدم في بنائه 5 ملايين قطعة من الحجر سيبلغ ارتفاعه 150 مترا ­ أي أقل من ارتفاع كاتدرائية كولونيا الشهيرة التي يبلغ ارتفاعها 157 مترا. لكنه استطرد بسرعة قائلا: "إن رقم الـ 5 ملايين حجر يظل " رقما افتراضيا يمكن الوصول إليه في غضون 20 أو 39 عاما". وحتى الآن أعرب 1400 شخص من 80 بلدا عن اهتمامهم بأن يكون الهرم الذي سيقوم في شرق ألمانيا مثواهم الأخير.

مختارات