1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

خطة سورية مفترضة لتفجير في مكة أثناء الحج

ذكرت صحيفة سعودية اليوم السبت نقلا عن دبلوماسي سوري منشق أن السلطات السعودية أبعدت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي ثلاثة من الموظفين في القنصلية السورية في جدة بسبب التخطيط لتفجير في مكة أثناء موسم الحج.

كشف مسؤول التجنيد السابق للجيش السوري في القنصلية السورية في جدة، عماد معين الحراكي، النقاب عن خطة للنظام السوري لتنفيذ عملية تفجير في مكة خلال موسم الحج الماضي. وقال الحراكي لصحيفة "الحياة "اللندنية الصادرة اليوم السبت(26كانون الثاني/يناير 2013) إن الحكومة السورية اختارته لتنفيذ العملية يوم وقفة عرفات في موسم الحج الماضي. وأضاف أنه اخبر السلطات السعودية في تشرين أول/ أكتوبر الماضي أن نائب القنصل العام السوري السابق في جدة، شوقي شماط، أبلغه أنه اختير لتنفيذ العملية، معربا عن اعتقاده بأن ذلك وراء قرار السعودية إبعاد ثلاثة دبلوماسيين سوريين من جدة، بينهم الشماط. وأضاف الحراكي أنه أحاط الجهات السعودية المختصة بوجود خلية تابعة لتابعة حزب الله اللبناني تضم أكثر من 20 شخصاً "كانوا على اتصال مباشر بالشماط وبالقنصلية السورية في جدة".

وارتبط الحراكي باكراً بالمجلس الوطني السوري، لكنه "لم يعلن انشقاقه من أجل خدمة الثورة". ولفت الحراكي إلى أنه في يوم ترحيل الدبلوماسيين الثلاثة وصلت برقية من الخارجية السورية إلى القنصلية في جدة تتضمن استدعاءه إلى دمشق. واستطرد انه تلقى معلومات تفيد بأن حكومة بلاده أصدرت حكماً غيابياً بإعدامه شنقاً بتهمة "الخيانة العظمى " متابعا "اتصلت بالمسؤولين السعوديين لأخبرهم بالأحداث السريعة والمتعاقبة، فأكدوا توفير الحماية الكاملة والأمان لي ولأفراد أسرتي". وقال إن "الاختيار وقع عليه لتنفيذ عملية التفجير دون تحديد المكان". يشار إلى أن الحكومة السورية تتهم إسرائيل والولايات المتحدة والسعودية وقطر بإدارة مراكز عمليات عسكرية في تركيا لدعم المعارضة المسلحة وإدارة معاركها داخل سورية.

ح.ع.ح/ع.ج.م (د.ب.أ،أ.ف.ب)

مختارات