1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

خطأً يتسبب في الكشف عن اسم رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية في أفغانستان

عن طريق الخطأ أعلن بعض موظفي البيت الأبيض للصحفيين خلال زيارة لأوباما لأفغانستان عن اسم رئيس الوكالة في أقغانستان. كان من المفترض أن يظل اسمه بعيدا عن الرأي العام، لما قد يشكله ذلك من خطر على حياته وحياة عائلته.

جرت العادة أن يحاط موظفو وكالة الاستخبارات الأمريكية بسرية تامة، فما بالك برئيس محطة وكالة الاستخبارات المركزية. لكن تقارير نشرت أمس الاثنين (06 مايو/ أيار 2014) أذكرت ن رئيس محطة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في أفغانستان قد ذُكر اسمه خلال زيارة مفاجئة للرئيس الأمريكي باراك أوباما للبلاد فيما يبدو انه خطأ من قبل موظفي البيت الأبيض. وجاء ذكر اسم رئيس المحطة، وهو أرفع ضباط الوكالة رتبة يعمل في أفغانستان مع 14 شخصا آخرين يضمون مسئولين عسكريين ومدنيين كبار شاركوا في مؤتمر للرئاسة خلال زيارة أوباما القصيرة للقوات الأمريكية والتي استمرت أقل من أربع ساعات.

وقدمت القائمة إلى عدد صغير من صحفيي البيت الأبيض الذين سافروا مع أوباما في الرحلة غير المعلنة. وقام أحد هؤلاء الصحفيين، سكوت ويلسون مدير مكتب صحيفة الواشنطن بوست، بإرسال القائمة عبر البريد الالكتروني لعدة آلاف من الصحفيين الموجودين في قائمة المكتب الصحفي للبيت الأبيض. وقالت الصحيفة إن البيت الأبيض ووكالة الاستخبارات المركزية رفضا التعليق الرسمي، على الرغم من أن مسؤولين في إدارة أوباما طلبوا من الصحيفة حجب اسم رئيس المحطة في تقريرها الإخباري. وقالت الصحيفة إنها امتثلت بسبب تحذيرات من أن الرجل وعائلته قد يصبحوا عرضة للخطر إذا ما تم الكشف عن اسمه.

هـ د/س.ك ( د ب أ)

مختارات