1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

خصم الفائز في انتخابات الرئاسة الكينية يعتزم الطعن فيها

قال رايلا اودينغا إن حزبه سيطعن أمام القضاء في نتيجة الانتخابات التي فاز بها منافسه اوهورو كينياتا، مؤكدا حصول "تلاعب واسع" في الانتخابات. وأعلنت اللجنة الانتخابية فوز كينياتا رسميا بنسبة 50,07 من أصوات الناخبين.

ذكرت تقارير متطابقة أن شرطة مكافحة الشغب الكينية أطلقت اليوم السبت (9 مارس/آذار) غازات مسيلة للدموع لتفرقة مؤيدين غاضبين لمرشح الرئاسة المهزوم رايلا أودينغا في واحد من معاقله في غرب البلاد. ورددت الحشود "لا رايلا.. لا سلام" ورشقوا عربات وعشرات من أفراد الشرطة بالحجارة في كونديلي على مشارف كيسومو التي شهدت أعمال عنف قبلية بعد انتخابات 2007 المتنازع عليها.

وقال رايلا اودينغا اليوم السبت ان حزبه سيطعن امام القضاء في نتيجة الانتخابات التي فاز بها منافسه اوهورو كينياتا، مؤكدا حصول "تلاعب واسع" في الانتخابات التي جرت في الرابع من اذار/مارس الحالي.

وأعلنت اللجنة الانتخابية اليوم السبت انتخاب كينياتا الذي تتهمه المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، رسميا رئيسا لكينيا بحصوله على 50,07 بالمائة من أصوات الناخبين في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية. إلا أن اودينغا, رئيس الوزراء السابق دعا جميع الكينيين إلى احترام حكم القانون محذرا من أن أي "عنف يمكن ان يدمر هذا البلد إلى الأبد".

مشاهدة الفيديو 01:33

فوز كينياتا بالانتخابات في كينيا وأودينغا يعترض

وفاز اوهورو كينياتا وريث إحدى أكثر العائلات نفوذا في كينيا في هذه الانتخابات الرئاسية. واوهورو كينياتا نجل جومو كينيايتا أول رئيس لكينيا المستقلة بين 1964 و1978، يصبح بعد قرابة خمسين عاما من وصول والده إلى السلطة رابع رئيس للدولة الكينية.

وعائلة كينياتا هي إحدى أكثر العائلات ثراء في إفريقيا، وتتربع على راس امبراطورية مالية تضم شركة "بروكس سايدس" لمنتجات الحليب والبنك التجاري الإفريقي ومجموعة ميدياماكس الإعلامية ومجموعة فندقية. وهي خصوصا ابرز مالكة اراض في كينيا بملكيتها لأكثر من 200 ألف هكتار من الأراضي التي اشتراها جومو كينياتا من الحكومة البريطانية أيام الاستقلال عبر برنامج نقل عقاري بأسعار بخسة واستفاد بحسب منتقديه من بعض النافذين في الطبقة الحاكمة الكينية.

وحقق اوهورو كينياتا أول نصر انتخابي في 2002 بعد خمسة أعوام من فشله في شغل مقعد نائب في الدائرة الانتخابية السابقة لوالده. واضطره اتهامه من قبل المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، إلى التخلي عن حقيبة وزارة المالية في كانون الثاني/يناير 2012، لكنه احتفظ بمنصبه نائبا لرئيس الوزراء.

العواصم الغربية تهنئ كينيا وتتجاهل كينياتا

وفي سياق متصل، اشادت العواصم الغربية اليوم السبت بالانتخابات الكينية التي مرت في سلام لكنها تفادت تهنئة الرئيس المنتخب اوهورو كينياتا الذي قالت ان انتخابه سيعقد من علاقاتها بنيروبي بسبب التهم الموجهة اليه بارتكاب جرائم ضد الانسانية. وكان دبلوماسيون اجانب في نيروبي قالوا قبل الانتخابات ان الامور لن تسير على ما يرام فيما يتعلق بالتعامل مع كينياتا اذا فاز في الانتخابات بسبب الاتهامات الموجهة اليه من جانب المحكمة الجنائية الدولية.

وقال وزير الخارجية الامريكي جون كيري في بيان "نحن نقف معكم في هذه اللحظة التاريخية وسوف نواصل دورنا كصديق وحليف قوي للشعب الكيني." وبينما هنأ كيري "كل الذين انتخبوا للمنصب" لم يذكر كينياتا الذي فاز بأكثر من نصف الاصوات. وتمثل كلمات كيري تكرارا للبيان الصادر عن الرئيس باراك اوباما قبل الانتخابات التي اجريت فيالرابع من مارس اذار.

م. أ. م/ م. س (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع