1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

خروج 600 من مسلحي المعارضة من حمص وإطلاق أسرى للنظام

خرج أكثر من 600 من مقاتلي المعارضة من حمص إلى ريفها في إطار الاتفاق بين النظام السوري والمعارضة، الذي شمل إطلاق سراح أسرى للنظام أيضا. ورئيس الائتلاف المعارض بدأ زيارة لواشنطن بهدف جلب دعم عسكري.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن عدد الأسرى الذين أفرجت عنهم الكتائب الإسلامية في محافظتي حلب واللاذقية من بين المختطفين ارتفع إلى 45 شخصا هم 12 طفلا و3 مواطنات، ومواطنة إيرانية الجنسية، و29 عنصرا من قوات النظام بينهم ضابطان.

وأوضح المرصد أنه "مع وصول الدفعة الثالثة من مقاتلي الكتائب من حمص القديمة إلى الريف الشمالي، تم الإفراج عن دفعة جديدة في مدينة حلب تتألف من 14 عنصرا من قوات النظام بينهم ضابطان بالإضافة لمواطنة من الجنسية الإيرانية، كما أن عدد مقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة الذين هجروا من أحياء حمص القديمة، وصل إلى 600، من بينهم نحو 15 جريحا، وصلوا إلى الريف الشمالي على ثلاث دفعات".

وأضاف المرصد السوري أنه من المتوقع الإفراج عن دفعة جديدة من الذين اختطفوا من المدنيين في ريف اللاذقية الشمالي في آب/أغسطس الماضي، في حين توقفت الأربعاء عمليات إخراج مقاتلي الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من أحياء حمص القديمة إلى الريف الشمالي، على أن تستأنف صباح الخميس.

الجربا في واشنطن

وفي واشنطن طالب رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا الأربعاء الولايات المتحدة بتزويد مقاتلي المعارضة بالأسلحة الضرورية التي تتيح لهم حسم النزاع المسلح مع النظام السوري، موجها انتقادا شديدا إلى احتمال إعادة انتخاب الرئيس بشار الأسد الشهر المقبل. وقال الجربا، أمام مركز دراسات في واشنطن في مستهل أول زيارة رسمية للولايات المتحدة، إن الانتخابات الرئاسية السورية في الثالث من حزيران/يونيو المقبل هي"مهزلة" من شأنها منح الأسد "رخصة للقتل لأعوام عدة مقبلة".

وتستمر زيارة الجربا والوفد الذي يرافقه للولايات المتحدة ثمانية أيام، وسيلتقي أيضا بالرئيس الأمريكي أوباما ووزير الخارجية جون كيري ومستشارة الأمن القومي سوزان رايس وأعضاء في مجلسي النواب والشيوخ وقادة في الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

ف.ي/ ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز، د ب أ)