1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

خبير ألماني يتوقع استمرار الهزات الارتدادية في الصين

توقع خبير ألماني من قسم الزلازل في معهد بوتسدام للأبحاث الجيولوجية أن تتعرض الصين للمزيد من الهزات الارتدادية الخطيرة على مدى الأشهر القادمة، مشدداً على ضرورة الاهتمام بأسلوب البناء لخفض العدد المحتمل للضحايا.

default

أحد الخبراء في معهد بتسدام للأبحاث الجيولوجية

توقع خبير ألماني احتمال تعرض الصين للمزيد من الهزات الارتدادية على مدى عدة أشهر مقبلة بعد الزلزال الشديد الذي هز منطقة سيشوان جنوب غرب الصين يوم الاثنين 12 مايو/آيار بقوة 7.8 درجة بمقياس ريختر، وأودى حتى الآن بحياة أكثر من 15 ألف شخص وإصابة عشرات الآلاف الآخرين. وقال الخبير الألماني راينر كيند، رئيس قسم الزلازل في معهد بوتسدام للأبحاث الجيولوجية في حديث مع وكالة الأنباء الألمانية أمس الثلاثاء 13 مايو/آيار:"يمكن لقوة هذه الزلازل الارتدادية أن تصل إلى 6.5 درجة أو أكثر".


الهزات الارتدادية شديدة الخطورة


China Erdbeben Suche nach Erdbebenopfer in Dujangyan

عدد الضحايا يتوقف على الكثافة السكانية وطريقة البناء

وكان زلزال ارتدادي بقوة 6.1 درجة حسب مقياس ريختر قد هز جنوب غرب الصين أمس الثلاثاء وذلك بعد يوم واحد من الزلزال الذي هز البلاد يوم الاثنين. ورأى كيند أن هذه الهزات الارتدادية شديدة الخطورة لأنها يمكن أن تؤدي إلى الانهيار الكامل للمباني، التي تأثرت من الزلزال الأول. وتشير حسابات المعهد الألماني المذكور إلى أن قوة الزلزال الذي ضرب مناطق واسعة في الصين يوم الاثنين قد بلغت 8.0 درجات. وعزا كيند وقوع زلزال أول أمس إلى اصطدام شبه القارة الهندية بالقارة الآسيوية، مما أدى إلى الضغط بمواد متصلبة من آسيا في اتجاه جنوبي شرقي تماما كما يخرج معجون الأسنان من الأنبوبة نتيجة الضغط. مما أدى إلى تحطم طبقة القشرة الأرضية بطول 300 كيلومتر وبعمق يصل إلى 20 كيلومترا في أطراف حوض سيشوان. كما أشار البروفيسور الألماني إلى أن معهده رصد حدوث تزحزح بمسافة تسعة أمتار في عمق الأرض ومترين على سطح الأرض.



" عدد ضحايا الزلازل يتوقف على أسلوب البناء "


ولم يستطع كيند ذكر عدد الزلازل الارتدادية التي يعتقد أنها أعقبت زلزال يوم الاثنين وذلك لعدم توفر محطة رصد زلازل للمعهد الألماني بالقرب من مركز الزلزال وأضاف قائلاً: "لذا فنحن لا نستطيع رصد سوى الزلازل الكبيرة فقط". ويرى الخبير الألماني إمكانية وقوع زلازل مشابهة لزلزال أمس داخل جميع أنحاء القشرة الأرضية للقارة الآسيوية. وقال إن هناك في الصين العديد مما يسمى بالمناطق الضعيفة التي تعاني القشرة الأرضية فيها بالفعل من شقوق. ولم يستبعد كيند تعرض بكين نفسها لمثل هذا الزلزال الشديد مستقبلا. ويرى كيند أن المباني في كبرى المدن الصينية أصبحت أكثر مقاومة لتأثير الزلازل من ذي قبل ، لكنه أضاف أنهم لا يعرفون مستوى المباني في المناطق النائية. وأشار كيند إلى أن العالم يتعرض لخمسة إلى ستة زلازل فأكثر سنويا بقوة 8.0 درجات بمقياس ريختر وقال إن عدد ضحايا هذه الزلازل يتوقف بشكل كبير على الكثافة السكانية وأسلوب بناء المنازل في المناطق التي تقع بها الزلازل.

مختارات