1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

خبراء فرنسيون يستبعدون فرضية وفاة عرفات مسموما

قال مصدر فرنسي قريب من ملف وفاة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات إن الخبراء الفرنسيين يستبعدون فرضية وفاته مسموما. يأتي هذا فيما أكد محقق فلسطيني أنه اقترب من الكشف عمن يقف وراء موت عرفات.

استبعد الخبراء الذين كلفهم القضاء الفرنسي التحقيق في وفاة ياسر عرفات الذي فارق الحياة في مستشفى قرب باريس، فرضية تسميم الزعيم الفلسطيني، كما أعلن مصدر قريب من الملف. وقال المصدر اليوم (الثلاثاء 3 ديسمبر/ كانون الأول 2013) إن "هذا التقرير يستبعد فرضية التسميم ويصب في اتجاه فرضية وفاة طبيعية". فيما كشفت تقارير أخيرة عن تحاليل طبية سويسرية وروسية لعينات من رفات الزعيم الفلسطيني التاريخي، وجود كميات تفوق المعدل الطبيعي من البولونيوم المشع، ما يعزز على ما يبدو فرضية وفاته مسموما.

من ناحية أخرى، قال محقق فلسطيني اليوم إنه سيكشف قريبا عن الأشخاص الذين يعتقد أنهم مسؤولون عن موت عرفات بعد نحو عشر سنوات من بدء البحث عن المشتبه بهم.

ومات عرفات عام 2004 من مرض مفاجئ أصيب به أثناء حصار إسرائيل لمقره في رام الله بالضفة الغربية. ويعتقد كثير من الفلسطينيين أن إسرائيل قتلته وهو اتهام تنفيه الأخيرة قطعيا. وعلى التحقيق الرسمي الذي تجريه السلطة الفلسطينية برئاسة توفيق الطيراوي أن يقدم أي أدلة.

وقالت أرملة الزعيم الراحل سها عرفات أيضا إن عضوا في الدائرة المصغرة حول عرفات هو المسؤول مما أذكى توترات بين كبار المسؤولين. وقال الطيراوي لتلفزيون (فلسطين اليوم) إنه يعد بأن يكون مؤتمره الصحفي التالي هو الأخير وأن يسلط الضوء على من ارتكب أو شارك أو تآمر في هذه الموضوع. وأضاف أنه في الدقائق الأخيرة من التحقيق.

وقال مختبر سويسري للطب الشرعي في نوفمبر/ تشرين الثاني إن عظام عرفات احتوت على كمية عالية بدرجة غير طبيعية من البولونيوم المشع القاتل وقال إن ذلك "يدعم بدرجة معقولة" مزاعم تسميمه.

ي. ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز)