1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

خبراء: تحول الشعر للون الأبيض عملية بيولوجية لا علاقة لها بالسن

توصل فريق من الباحثين الألمان في جامعة ماينز إلى اكتشاف العوامل البيولوجية التي تقف وراء شيب شعر الرأس. الاكتشاف قد يساعد مستقبلا في تطوير سبل جديدة لعلاج الشيب بشكل يتيح الاحتفاظ بلون الشعر الطبيعي مدى الحياة.

default

ربما يمكننا قريبا الاحتفاظ بلون الشعر مدى الحياة

عندما يُبدي شخص ما ملحوظة عن تحول شعرك للون الأبيض، فما عليك إلا أن ترد عليه بأنك لم تكبر في السن، وأن الأمر يتعلق ببساطة بعملية تبييض بيولوجية للشعر بواسطة مركب الماء الاكسجيني الذي يعرف أيضا بـ "البيروكسيد" أو "فوق أكسيد الهيدروجين"، وهو موجود في خلايا الشعر الطبيعية. وعملية التبييض التي استخدمتها نجمتا السينما في القرن الماضي جين هارلو ومارلين مونرو لتحويل خصلات الشعر البني المائل للرمادي إلى اللون البلاتيني، وجدت في خلايا جلد فروة الرأس وفقا لما ذكره فريق من الباحثين الألمان. ويمكن أن يؤدي الاكتشاف إلى تطوير علاج لبياض الشعر أو "الشيب" مستقبلا، يتيح الاحتفاظ بلون الشعر الطبيعي مدى الحياة.

علاقة بيروكسيد الهيدروجين بالشيب

Ausstellungstipps vom 27.07.2006 Monroe

نجمة الإغراء المشهورة مارلين مونرو أجرت عملية تبييض للحصول على لون شعرها البلاتيني

ويبدو الأمر إنه كلما تقدم الإنسان في العمر، كلما قام الجسم بإنتاج فوق أكسيد الهيدروجين. وكما يفسر الدكتور هاينز ديكر من معهد الفيزياء البيولوجية في جامعة ماينز في ألمانيا فإن المصدر الأصلي للعملية كلها هو بيروكسيد الهيدروجين والذي يعرف أيضا بأنه عنصر تبييض. وفي هذا الإطار يقول الدكتور ديكر: "مع تقدم العمر تزيد كمية بيروكسيد الهيدروجين في حويصلات الشعر، وفي النهاية يثبط تكوين مادة الميلانين المادة الملونة للشعر. وهذا الأمر طبيعي تماما".

ويشير الدكتور ديكر كذلك إلى أن العلماء يعرفون منذ وقت طويل بأن تكون مادة بيروكسيد الهيدروجين أو (H2O2) يتم عبر عملية آيض فرعية. وهي تخرج بمقادير صغيرة في أنحاء الجسم ولكن العنصر الكيميائي يتولى تحييده بشكل عادي أنزيم يقسمه إلى ماء وأكسجين. إلا أنه مع تقدم الشخص في العمر تقل مستويات الأنزيم وتزداد الكميات المتكونة من بيروكسيد الهيدروجين.

عملية بيولوجية معقدة

بالإضافة إلى ذلك اكتشف الدكتور ديكر أن بيروكسيد الهيدروجين يتدخل مع إنتاج الميلانين حيث يفسد مسارا بيولوجيا هام. في نفس الوقت فهو يثبط أنزيمات مطلوبة لإصلاح البروتينات التالفة. وهذا يطلق سلسلة تطورات تؤدي إلى الفقدان التدريجي للون الشعر من جذور الشعرة إلى طرفها. وحول ذلك يقول دكتور ديكر: "نحن الآن نعلم الدينامكية الجزيئية الخاصة التي تحدد هذه العملية".

ونشرت نتائج البحث الذي أجري في هذا الخصوص في مجلة "إتحاد الجمعيات الأمريكية للبيولوجيا التجريبية". ويشير البحث إلى علاجات جديدة لعملية شيب الشعر المبكر واضطراب لون صبغة الجلد الذي يعرف بـ "بمرض الوضح" الذي يترافق بظهور بقع بيضاء على البشرة.

(ن. ط/ د ب أ)

تحرير: طارق أنكاي

مختارات