خامنئي يربط المظاهرات بـ ″الأعداء″ والموساد يؤكد اختراقه لإيران | أخبار | DW | 09.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

خامنئي يربط المظاهرات بـ "الأعداء" والموساد يؤكد اختراقه لإيران

اتهم المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية "مثلث الأعداء" بالوقوف وراء الاضطرابات في البلاد، وشكر خامنائي "النشاطات الشعبية المنسقة في مجابهة مؤامرات الأعداء"، فيما أكد رئيس الموساد أن لإسرائيل "عيونا وآذانا في إيران".

أشاد المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، اليوم الثلاثاء (التاسع من يناير/ كانون الثاني 2018)، بما وصفها "النشاطات الشعبية المنسقة في مجابهة مؤامرات الأعداء"، متهما الولايات المتحدة وإسرائيل وقوى إقليمية إلى جانب مجموعة معارضة في المنفى بالوقوف وراء الاحتجاجات الأخيرة في البلاد.

ويشير الإعلام الرسمي الإيراني إلى تنظيم تظاهرات تأييد يومية للسلطات منذ حوالى 15 يوما عبر البلاد تنديدا بأعمال العنف والاضطرابات التي طالت عشرات من المدن الإيرانية بين 28 كانون الأول/ ديسمبر والأول من كانون الثاني/ يناير وسقط فيها 21 قتيلا بحسب الحصيلة الرسمية.

 واتهم خامنئي في كلمة بث الإعلام الايراني تسجيلا صوتيا لها، "مثلثَ اعداء" بالوقوف وراء الاضطرابات، ضلعه الأول يتمثل في "المخططات الأميركية والصهيونية التي وضُعت منذ أشهر حيث يتم البدء في المدن الصغيرة والتقدم باتجاه العاصمة".

أما ضلعه الثاني يتمثل في الأموال الطائلة التي تمنحها الأنظمة المحاذية للخليج الفارسي، حيث أن هذه الممارسات تتطلب نفقات باهظة والتي لا يتقبلها الأميركيون". والضلع الثالث يكمن في "زمرة المنافقين الإرهابية".

وشدد المرشد على "وجوب الفصل بين المطالبات المحقة للشعب والتصرفات الوحشية والتخريبية لمجموعة ما. يجب الفصل بين هذين الأمرين"، متابعا أن الاحتجاج للمطالبة بحقوق لا علاقة له "بالإساءة للقرآن الكريم والإسلام وإحراق علم إيران وتدمير مسجد"، على ما نقلت فارس.

"لنا عيونوآذان في إيران"

موازاة لذلك، شن رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) يوسي كوهين هجوما على إيران، مؤكدا أن لإسرائيل "عيونا وآذانا وأكثر من ذلك في إيران".

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي عنه القول اليوم الثلاثاء إن "لإيران خطة استراتيجية بعيدة المدى هدفها تحقيق بسط سيطرتها على الشرق الأوسط". وأضاف أن "الإيرانيين يزحفون بدون أي عائق باتجاه الشرق الأوسط مع قوات كبيرة للغاية منها فرق تابعة للحرس الثوري ومقاتلون شيعة بينهم أفغان".

وتطرق رئيس الموساد إلى الاحتجاجات التي تشهدها إيران: وبينما اعتبر أنها لن تسفر عن زعزعة النظام الحاكم في الجمهورية الإسلامية فقد أعرب عن سعادته لوجود "اضطراب اجتماعي".

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل تعتبر إيران "خطرا وجوديا" عليها، وتشبه طهران بنظام الحكم النازي.

و.ب/ح.ز (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة