1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

خارطة أهم الأحزاب في ألمانيا - أرقام وتفاصيل

يشترك نحو ثلاثين حزباً في الانتخابات النيابية في ألمانيا في الرابع والعشرين من أيلول/ سبتمبر 2017. هذه معلومات عن أهمها على الساحة السياسية.

الاتحاد المسيحي الديمقراطي في ألمانيا (CDU) والاتحاد المسيحي الاجتماعي (CSU)

اللون في الانتخابات: أسود

الرئيس: انغيلا ميركل في (CDU) و هورست زيهوفر (CSU)

مرشحة الحزبين للانتخابات: انغيلا ميركل

عدد أعضاء الحزب: 420 ألفاً

النتيجة في انتخابات عام 2013: 41,5 بالمائة (311 مقعداً من 630)

Deutschland Spitzentreffen von CDU und CSU (picture alliance/dpa/S. Hoppe)

ميركل وزيهوفر

الخصوصية: يؤلف الحزبان في البرلمان الألماني كتلة نيابية موحدة. لا ينافس حزب CDU في ولاية بافاريا، فيما لا يدخل حزب CSU الانتخابات في ولاية ألمانية أخرى. يعرف حزب CSU بالحزب البافاري.

الناخبون التقليديون: الأصوات تأتي للحزبين عادة من المسيحيين المؤمنين. بالإضافة إلى نسبة كبيرة من الناخبين الذين تجاوزت أعمارهم 60 عاما. نسبة كبيرة من الأصوات تأتي أيضا من المزارعين وأصحاب الأعمال الحرة. يظهر جلياً عند ملاحظة المستوى التعليمي للناخبين، أن نسبة الحاصلين على تعليم أقل من المتوسط تغلب على الذين حصلوا على تعليم جامعي عالي.

التأريخ: أسس CDU غرب ألمانيا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، لغرض جمع أصوات الناخبين المسيحيين المحافظين. وتحت قيادة المستشار كونراد اديناور الذي شغل منصب المستشارية بين عامي 1949 و1963 ، كان الحزب هو القوة المهيمنة على الساحة السياسية في ألمانيا. يحسب لأديناور ووزير الاقتصاد في حكوماته وخليفته المستشار لودفيغ ايرهارد النجاح الاقتصادي الذي يعرف بـ"الأعجوبة الاقتصادية" في ألمانيا الغربية (حينذاك). أطول سياسي شغل منصب المستشارية كان رئيس الحزب هلموت كول، الذي شغل المنصب من 1982 وحتى 1998. وفي عام 1990 كان هو المستشار الذي أعيد توحيد ألمانيا في فترة حكومته. رئيسة الحزب حالياً المستشارة انغيلا ميركل، التي تشغل المنصب منذ عام 2005. منذ 67 عاماً بعد نهاية الحرب العالمية وحتى اليوم، كان منصب المستشارية من نصيب اتحاد الحزبين المسيحيين لمدة 47 عاماً.

البرنامج: تؤيد انغيلا ميركل المحافظة على القيّم التقليدية للحزب، لكنها تحاول في الوقت نفسه التراجع عن بعضها أيضا. سياستها المعارضة لاستعمال التكنولوجيا النووية في إنتاج الطاقة الكهربائية وفتح الباب في ألمانيا لمئات آلاف اللاجئين، صدمت الناخبين التقليديين للحزب. وزير ماليتها فولفغانغ شويبله يأخذ موقفاً صلباً تجاه سياسة الميزانية العامة للدولة.

الأحزاب التي يمكن الائتلاف معها: حزب الأحرار الديمقراطي FDP، الحزب الاشتراكي الديمقراطي SPD. وفي بعض الولايات يحكم الحزب مشاركة مع حزب الخضر.

الصفحات 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | المقال كاملاً

مختارات

مواضيع ذات صلة