1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

حين تطلب من شفاينشتايغر أن يلتقط لك صورة

يبدو أن كابتن المنتخب الألماني السابق شفاينشتايغر يمر بأوقات طيبة مع فريقه شيكاغو فاير، رغم خسارة الفريق آخر مباراة مع نادي تورنتو. فالحياة في أميركا أبعدته عن أضواء الشهرة في أوروبا ليكتشف موهبته كمصور.

ماذا لو التقيت صدفة في الشارع بمجموعة من لاعبي فريق كرة قدم شهير وطلبت من أحد اللاعبين في الفريق أن يلتقط لك صورة جماعية مع زملائه. والمفارقة أن أبرز من يمكن أن يكون في الصورة هو حامل الكاميرا نفسه، الذي لم تتعرف عليه. حدث هذا مع بطل العالم، اللاعب الألماني باستيان شفاينشتايغر، خلال وصول الفريق إلى مطار تورنتو، حين تعرفت سيدة على الفريق فطلبت من شفاينشتايغر أن يلتقط صورة لها مع بقية أعضاء الفريق. ولم تعلم أن أبرز من في المجموعة هو شفاينشتايغر نفسه.

نقلت ذلك وسائل إعلام ألمانية، وذكرت أن كابتن المنتخب الألماني السابق لم يتردد لحظة فأخذ الهاتف النقال من السيدة وحقق لها أمنيتها بالتقاط صورة جماعية مع زملائه في فريق شيكاغو فاير الأميركي، ولكن طبعا غاب شفاينشتايغر عن الصورة..

مساعد مدرب الفريق اريك غيهرك اغتنم الفرصة والتقط هو الآخر صورة، لكن هذه المرة لشفاينشتايغر نفسه وهو في وضعية مصور الفريق. ووضع مساعد المدرب الصورة في تغريدة على موقع تويتر وكتب فيها "آه لو تعلم السيدة المسكينة من الذي سألت....".

ويبدو أن هذه ليست المرة التي يمر فيها شفاينشتايغر بموقف طريف بعد وصوله إلى أميركا للعب مع شيكاغو فاير، فقد ذكر موقع "ديلي ميل" كيف أن أحد الصحفيين سأل شفاينشتايغر بعد وصوله إلى الولايات المتحدة ألأميركية بعد تركه فريقه السابق مانشستر يونايتيد، أن "يساعد فريق شيكاغو فاير للفوز بكأس العالم"!!!.

ونقل موقع صيحفة "بيلد" أن الموقف نفسه حدث مع بطل العالم في سباق سيارات فورمولا 1 البريطاني لويس هاميلتون. فقد كان يتجول مرة عام 2015 في شوارع سيدني في أستراليا، فأوقفه زوج مع زوجته وطلبا منه التقاط صورة لهما. ولم يعلما أنه بطل العالم في سباق السيارات.

وخاض شفاينشتايغر أربع مباريات مع فريقه الجديد، فاز باثنتين منها وتعادل بواحدة، لكنه خسر أولى مبارياته مع الفريق في الأمس أمام مضيفه فريق تورنتو بثلاثة أهداف لهدف. ويشغل فريقه الآن المركز الثالث في الدوري الأميركي لكرة القدم، في انتظار نتائج مباريات الأسبوع.

 

ورغم سعادته باللعب مع شيكاغو، لكنه كان يفضل بالتأكيد البقاء في أوروبا مع مانشستر يونايتد الانكليزي، فلعب كرة القدم في أميركا مختلف عن أوروبا من حيث المهارات والسرعة. وحول المباراة التي خسرها فريقه قال كابتن المنتخب الألماني السابق "كانت مباراة غريبة، بدأنا بشكل جيد، لكننا خسرنا بسبب أخطاء بسيطة. سنحضر أنفسنا المرة القادمة بشكل أفضل في مواجهة فريق نيويورك".

 

ع.خ

مواضيع ذات صلة