1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

حوار الشيعة والسنة ( الدين والسياسة)

اختلف المسلمون بعد نزول القرآن الكريم، لذا فأن على علماء الفرق الإسلامية العمل بجد على التوحيد ونبذ الفرقة.

default

شيعة وسنة ، قبلة واحدة

يدعو القرآن الكريم المسلمين الى الحوار مع غير المسلمين من أهل الكتاب "بسم الله الرحمن الرحيم " (قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم) ، ولكن المسلمين اليوم بحاجة إلى الحوار فيما بينهم، المسلمون السنة والمسلمون الشيعة بحاجة إلى حوار بنوايا صافية بينهم ليجتمعوا ويتقاربوا، لا ليتفرقوا ويتباغضوا، من هنا تكون البداية، ولكن القرآن الذي نزل في عصر لم يكن فيه المسلمون إلا فرقة واحدة لم ينص على ذلك صراحة، فعلى أهل الخير والصلاح أن يسعوا باجتهادهم وجهودهم للوصول إلى هذا اللقاء.

Irak Anschlag in Bagdad Moschee

من يستهدف المساجد ومن يستهدف المراقد ؟

وكان معنا في الأستوديو في بون سماحة السيد رياض محمد سعيد الحكيم ممثل المرجع الشيعي آية الله العظمى محمد سعيد الحكيم الذي يزور أوروبا في هذا الشهر الفضيل لفتح آفاق الحوار بين الأديان والمذاهب، وكان معنا أيضا على الهاتف د سعد الحيالي رئيس الجامعة العربية المفتوحة في المانيا.

أكد السيد رياض الحكيم أن الخلاف بين الشيعة والسنة حقيقة قائمة ولها جذور تاريخية، ولكن هذا لا ينفي إمكانية أن يتعايش المذهبان دون صدام ، ولطالما تعايش المذهبان على مدى التأريخ بسلام ، وكانت نقاط الاحتكاك بينهما تتأجج في الغالب أثناء الأزمات السياسية.

فيما لفت الدكتور سعد الحيالي الأنظار إلى حقيقة مفادها أن أغلب علماء المذهبين يدعون إلى الحوار والتفاهم، لكن هذا لا ينعكس عمليا على أتباع المذهبين لأن عناصر سياسية وخارجية تتدخل بين الفريقين لتأجيج الصراع

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: الدكتور سعد الحيالي : الجهلاء من الفريقين هم الذين يشعلون الصراعات)

ثنّى السيد الحكيم على هذا الرأي بالقول أنّ اغلب الذين يشعلون الصراعات بين المذهبين بل وبين الأديان هم من غير المتدينين وذكّر بتجربة البوسنة والهرسك والحرب الأهلية اللبنانية في عقدي السبعينات والثمانينات من القرن الماضي.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: سيد رياض الحكيم: غير المتدينين هم الذين يشعلون الخلافات بين الشعوب لمصالح شخصية وطبقا لأجندات سياسية)

Islamische Demonstration in Pakistan

التطرف لغة غير المتدينين

وذهب الدكتور سعد الحيالي ألى أنّ تمدد مذهب معين لا يشكل خطرا على ألمذهب الآخر لأن لكل إنسان عقل والقرآن الكريم يقول (لا أكراه في الدين) وبالتالي فبوسع المسلم أن يقرر أي مذهب يمكن أن يقربه إلى الله، وعاد مؤكدا أن بوسع المذهبان أن يتعايشا محتفظين بقناعاتهما دون خطر أن يتجاوز احدهما على الآخر والنتيجة النهائية أن الجميع يتعبدون لخالق واحد

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: الدكتور سعد الحيالي : الخلاف في العبادات لا يجب أن يقود إلى خلاف في العقائد)

من جانب آخر نفى السيد رياض الحكيم الاتهامات القائلة بوجود أسرار وتفاصيل في المذهب الشيعي لا يكشف عنها إلا لعلماء الشيعة مسخفا هذه النظرية لأن هناك الملايين من أتباع هذا المذهب وبالتالي كيف يمكن وجود أسرار تنتشر بين ملايين الناس، كما أضاف أن أجهزة الأمن الحديثة ومصادر المعلومات لا يخفى عليها شيء وبالتالي فأنّ الحديث عن وجود أسرار لا تعرفها هذه الأجهزة هو مجرد خرافة.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: سيد رياض الحكيم: هذه خرافات لا تعقل)

أما الدكتور سعد الحيالي فسخر مما يشاع عن قرآن فاطمة الذي يشاع أن الشيعة يتداولونه قائلا أنهم إن كانوا يمتلكون مثل هذا القرآن جدلا فلهم أن يقرأوه ما شاءوا فهذا شأنهم ، كما انه دعاهم الى اطلاع الآخرين على ما فيه أن وجد!!

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: الدكتور سعد الحيالي : حتى إذا قبلنا ذلك جدلا فلهم ما شاءوا وليس لأحد وصاية على أحد)

USA Soldat vor Moschee in Samarra Irak

صارت دور العبادة بحاجة لسلاح يحميها

وشارك في الحوار الكاتب والباحث العراقي علاء الخطيب مشيرا إلى أنّ العراق بلد متعدد الثقافات والمذاهب والقوميات والأديان وهو لذلك لا يشبه جواره العربي وهو الأمر الذي يسبب له المشاكل، لأن عدم فهم تنوعه يدفع الآخرين إلى محاولة إلغاء الأطراف الأخرى.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: علاء الخطيب: العراق متنوع)

مساهمات المستمعين أجمعت على أنّ التعايش بين المذهبين ممكن وطبيعي ، لكن الذي يعمق هوة الخلاف بينهما ناجم عن مصالح سياسية تتلبس بلبوس الدين وتدخلات خارجية.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: المستمعة تغريد النقشبندي)

Der irakisch islamische Führer Riad Mohammad Saeed Al-Hakim 3

السيد رياض الحكيم في ضيافة اذاعة دويتشه فله

في الصفحة الدولية تناولنا تقريرا عن العلاقة بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية ، وآخر عن قبول لاجئين عراقيين جدد في ألمانيا ،وثالث عن جريمة القتل المركبة في فنلندا.

أما في الصفحة الأخيرة فكان نشاط فرقة جاز سورية زارت ألمانيا هو موضوع تقرير الصفحة .

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع