1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

حوادث الطريق هي السبب الأول لوفاة الشباب في العالم

كشفت منظمة الصحة العالمية عن أكثر الأسباب التي تؤدي إلى وفاة الشباب، وتراوحت هذه الأسباب ما بين حوادث السير والعنف والانتحار، وكذلك تعسر الولادة لدى الفتيات، ودعت المنظمة العالمية إلى اتخاذ تدابير تحد من هذه الأسباب.

مئات الآلاف من الشباب يموتون كل سنة حسب تقرير للمنظمة الصحة العالمية. إذ يلقى الكثير من الشباب مصرعهم في حوادث السير، نتيجة لتناولهم المشروبات الكحولية والمخدرات. كما يعد ضعف المناعة سببا آخر لوفاة الشباب بسبب إصابتهم بالإيدز، ثم يأتي الانتحار كسبب ثالث، بحسب ما أشار موقع "شترن" الألماني.

في سنة 2012 توفي حوالي 1.3 مليون شاب حسب تقرير المنظمة العالمية، التي رأت أنه كان من الممكن تجنب الوفاة لو تمت معالجة الأسباب. وتقول فلافيا بوستيرو نائبة المدير العام للمنظمة إن "العالم لم يعطي الاهتمام الكافي للصحة". وعبرت بوستيرو على ضرورة تقديم دعم صحي خاص للشباب.

كما تحدث تقرير منظمة الصحة العالمية عن "أسطورة" صحة الشباب أي أن الشباب الصغير في السن لا يعاني من متاعب صحية جسدية، في حين أن هذه الفكرة عارية من الصحة، حسب الخبراء كما جاء في موقع "شترن" الألماني.

ويبلغ عدد المتراوحة أعمارهم ما بين 10 و19 عاما 1.2 مليار في كل العالم، وتعاني هذه الفئة العمرية من مشاكل الإفراط في شرب الكحول، وكذلك قلة ممارسة الرياضة، بالإضافة إلى التغذية غير المتوازنة.

كما يعد العنف سببا أساسيا لفقدان الشباب لحياتهم إما عن طريق العنف الذاتي المتمثل في الانتحار، أو العنف الناتج عن معارك بين الشباب وخاصة المراهق. كما أن تعسر الولادة لدى الفتيات ما بين 15 و 19 عاما يكون أيضا سببا كبيرا للوفاة في صفوف الفتيات الصغيرات.


ر.ن/هـ.إ.

مختارات