1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

حميد كرزاي: إيران مصدر دعم أكثر منها مصدر تهديد لأفغانستان

أكد الرئيس الأفغاني حميد كرزاي الدور الإيجابي لإيران في دعم الاستقرار والأمن في بلاده، تأكيد يتعارض مع التصريحات الصادرة عن واشنطن ولندن اللتان تتهمان طهران في القيام بدور المخرب في المنطقة.

default

مشكلة الأمن ما تزال الشغل الشاغل للحكومة الأفغانية وحلفائها

قال الرئيس الأفغاني حميد كرزاي، الذي يزور الولايات المتحدة لمدة يومين، إن إيران تقدم مساعدات لأفغانستان أكثر مما تشكل تهديدا لها كما تقول الحكومة الأمريكية. وأعلن كرزاي في مقابلة مع شبكة سي ن ن التلفزيونية الأمريكية تبث الأحد القادم: "حتى الآن قدمت إيران عونا وحلا" وأضاف:"نقيم علاقات وثيقة وجيدة للغاية" مع طهران، مؤكدا بأن إيران كانت مصدر دعم لأفغانستان في عملية السلام ومكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات. وأضاف كرزاي إن كابول ستواصل إقامة علاقات طيبة مع إيران، كما أنها ستسعى إلى تذليل العقبات التي قد تحول دون ذلك.

واشنطن: إيران خطر على كل المنطقة

وتختلف تصريحات الرئيس الأفغاني تماما عن نهج الحكومة الأمريكية المعلن والذي يرى في إيران تهديدا كبيرا للأمن في منطقة الشرق الأوسط. وتتهم طهران بتمويل الإرهاب وتسليح المتمردين في العراق وأفغانستان والسعي إلى إنتاج القنبلة الذرية. وردا على تصريحات كرزاي قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس للشبكة المذكورة إن "إيران تتخذ الموقف ونقيضه في شوارع أفغانستان"، مؤكدا بأنها تتحرك لمساعدة الحكومة الأفغانية، ولكن أيضا لمساعدة طالبان عن طريق مدها بالأسلحة.

وسبق لوزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس أن أكدت الأحد الماضي (5 أغسطس/ آب) من خلال محطات تلفزيونية أمريكية أن إيران تمثل تهديدا على المنطقة برمتها، وقالت رايس لشبكة "سي بي اس":"لا أعتقد أن أحدا يشكك في أن إيران تشكل تهديدا كبيرا على أمن أصدقائنا وحلفائنا وبالتالي على مصالحنا في منطقة الخليج". ودافعت رايس عن مشروع تزويد السعودية بما قيمته عشرين مليار دولار من الأسلحة مبررة ذلك بالتهديد الإيراني المتعاظم.

ديتشه فيله/ وكالات (ر.ب)

مختارات