1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

حملة تحريات واسعة في ألمانيا ضد حيازة مواد إباحية عن الأطفال

تجري السلطات الألمانية في الوقت الحالي حملة تحريات هي الأكبر من نوعها ضد حوالي 12 ألف شخص بتهمة حيازة صور ومواد إباحية عن الأطفال. وقامت السلطات بعمليات مصادرة عديدة، ومن المخطط تنفيذ المزيد من عمليات التفتيش.

default

يقظ كبيرة من قبل السلطات لمتابعة تبادل المواد الاباحية عن الاطفال في الانترنت

كشف بيتر فوجت المسؤول عن المركز الرئيسي لمكافحة الصور الاباحية التي يستخدم فيها الأطفال اليوم الاثنين عن أن القضاء الألماني يحقق في نشاطات شبكة تضم 12 ألف مشتبه فبهم تنشط على الانترنت في ما يعتبر أكبر قضية من نوعها حتى اليوم في ألمانيا.

وأفاد فوجت وهو أيضا مدعي عام مدينة هاليه (شرق ألمانيا) أن السلطات تحرت عن أكثر من 300 من المشتبه فيهم في ولاية سكسونيا آنهالت شرقي ألمانيا. وأضاف في مقابلة مع إذاعة "إم.دي.أر" أن الحملة التي تحمل اسم "هيمل" (السماء) بدأت منذ عدة أشهر في مختلف أنحاء ألمانيا.

وكانت هيئة مكافحة الجريمة المحلية بولاية بادن ­ فورتمبرج أكدت يوم الجمعة الماضي قيامها بتحريات ضد نحو 1700 شخص يشتبه في امتلاكهم لمواد إباحية خاصة بالأطفال. ولم ترد حتى الآن بيانات محددة عن أعداد المشتبه فيهم في باقي الولايات الألمانية.

وتقول بعض المصادر أنه في شرق ألمانيا وحدها، يطال التحقيق 300 مشتبه بهم متهمين بحيازة مواد أو صور إباحية يستخدم فيها الأطفال.

وقامت السلطات في إطار الحملة بعمليات مصادرة عديدة لمواد وصور إباحية عن الأطفال، ومن المخطط تنفيذ المزيد من عمليات التفتيش، كما تقول الجهات المختصة. وذكرت صحيفة "ميتلدويتشي تسايتونغ" ان العملية جارية منذ أشهر في ألمانيا.

شركة انترنت أبلغت الشرطة

Pornografie im Internet

رغم فوائد الإنترنت الا انها اضحت مرتع للجريمة

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة "ميتل دويتشه تسايتونج" فقد بدأت هذه الحملة بناء على معلومات من إحدى شركات التزويد بخدمات الانترنت في برلين، حيث لاحظت الشركة وجود تبادل كثيف وغير معتاد للملفات واكتشفت بعد الفحص أن الأمر يتعلق بملفات تحتوي على مواد إباحية عن الأطفال.

وشملت التحريات أيضا راينهارد رومبرشت عمدة مدينة ميرسبورج السابق حيث بدأ المحققون في مراقبته منذ آب/أغسطس الماضي وحكم عليه بغرامة مالية تقدر بثمانية آلاف يورو ليتخلى بعد ذلك عن مهام منصبه.

ويطال هذا التحقيق مشتبه بهم آخرون من 70 بلدا حسب ما أفاد مدعي عام مدينة هالية، الذي ضكر انه يعد أن تلقت السلطات بلاغا من شركة الانترنت بدأ التحقيق في الأمر. وكشف تحليل المعلومات موقعا لنشر الصور الاباحية التي يستخدم فيها الأطفال، مما دفع السلطات إلى تنفيذ عملية مداهمة، وفقا للمسؤول الألماني.

مختارات