1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

حمامات الشمس تحفز هرمون السعادة والرغبة في الغزل!

تمد الشمس جسم الإنسان بفيتامينمهم لتقوية العظام والخلايا العصبية،كما تزيد من إفراز هورمون السعادة ويزيد أيضا من الرغبة في الغزل بين العشاق، لذا ينصح الخبراء بحمامات شمس لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة في اليوم.

يحذر خبراء التجميل من التعرض المباشر للشمس في أوقات معينة من النهار ويشددون دوما على ضرورة استخدام مستحضرات التجميل الواقية من الشمس لتجنب التجاعيد، لكن الأطباء يشجعون على التعرض للشمس لما في ذلك من تأثيرات إيجابية على الصحة النفسية والعضوية.

وينصح طبيب التغذية الألماني يورغ شبيتس بعمل حمامات شمس بشكل منتظم في الفترة ما بين آذار/مارس و تشرين أول/أكتوبر من خلال تعريض الجسم بالكامل للشمس لمدة 20 دقيقة في اليوم دون وضع كريمات الحماية من الشمس.

ويقول شبيتس في تصريحاته التي نشرتها صحيفة "برلينر تسايتونغ" الألمانية إن أفضل توقيت خلال اليوم لعمل حمامات الشمس هو بين العاشرة صباحا والرابعة عصرا، موضحا أن التعرض للشمس له فوائد عديدة منها أنه يحث خلايا الجسم الموجودة تحت الجلد على إنتاج فيتامين د Dبقوة كما يقلل من حساسية الجلد لأشعة الشمس. ويلعب فيتامين Dدورا مهما في تقوية العظام ويؤثر على قوة العضلات والخلايا العصبية، علاوة على ذلك يرى شبيتس أن وجود فيتامين Dبكثرة في الدم يقلل أيضا من مخاطر الإصابة بالسرطان وضغط الدم والسكري والزهايمر، وفقا لتقرير "برلينر تسايتونغ".

في الوقت نفسه يعطي هورمون الإندورفين الذي يفرزه الجسم نتيجة التعرض للشمس، حالة من السعادة بل ويزيد أيضا من الرغبة في الغزل بين العشاق.

ا ف/ع.ج.م

مختارات