1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حلف الناتو يتشاور حول أوكرانيا

أجرى سفراء حلف الناتو مشاورات في بروكسل حول تطورات الوضع في أوكرانيا، فيما أعلنت وزارة المالية الروسية إنها ستعلق شراء النقد الأجنبي لصالح أحد صناديقها السيادية وذلك بسبب التذبذبات الشديدة في السوق.

أجرى سفراء حلف شمال الأطلسي (ناتو) مشاورات في بروكسل الثلاثاء (04 آذار/ مارس 2014 ) حول تطورات الوضع في أوكرانيا، وذلك للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام. وعقد مجلس الحلف جلسته بناء على طلب من بولندا، العضو في التكتل العسكري، والتي استندت في طلبها إلى الفقرة الرابعة من معاهدة الحلف. وذكر الحلف في بيانه أن التطورات في أوكرانيا وحولها تعتبر بمثابة تهديد لدول الحلف المجاورة "ولهذه التطورات تأثيرات مباشرة وخطيرة على أمن واستقرار إقليم اليوروأطلسي".

من جانب آخر، قالت وزارة المالية الروسية الثلاثاء أيضا إنها ستعلق شراء النقد الأجنبي لصالح أحد صناديقها السيادية وذلك بسبب التذبذبات الشديدة في السوق. وقالت الوزارة في بيان بموقعها على الانترنت "بسبب التذبذب الشديد بالأسواق المالية في الفترة الأخيرة تعلن وزارة المالية الروسية والخزانة الاتحادية تعليق مشتريات النقد الأجنبي في السوق المحلية اعتبارا من الرابع من آذار/ مارس."

تحذيرات روسية

وفي تطور آخر، حذر مستشار في الكرملين الثلاثاء من أن روسيا ستخفض اعتمادها الاقتصادي على الولايات المتحدة "إلى الصفر" في حال فرضت واشنطن عقوبات عليها بسبب الوضع في أوكرانيا، ما سيؤدي إلى "انهيار" النظام المالي الأمريكي.

وقال سيرغي غلازييف لوكالة ريا نوفوستي "سنجد وسيلة ليس فقط لخفض اعتمادنا المالي على الولايات المتحدة وإنما لجني فوائد كبرى من هذه العقوبات". وأضاف أن "محاولات فرض عقوبات على روسيا ستؤدي إلى انهيار النظام المالي الأمريكي وإنهاء هيمنة الولايات المتحدة على النظام المالي العالمي". وتابع "سنكون مرغمين على استخدام عملات أخرى وأن نخلق نظامنا الخاص لتسديد المدفوعات. لدينا علاقات اقتصادية وتجارية رائعة مع شركائنا في الشرق والجنوب". وقال "إذا فرضت عقوبات على هيكليات الدولة، فسنكون مرغمين على الاعتراف بعدم قدرتنا على تسديد الديون الممنوحة للمؤسسات الروسية من قبل المصارف الأمريكية"، "لأن العقوبات سلاح ذو حدين".

لكن مصدرا في الكرملين قال بعيد ذلك لوكالة ريا نوفوستي إن غلازييف كان يعبر عن رأيه الشخصي وليس عن الموقف الرسمي للكرملين.

وعلقت الولايات المتحدة الاثنين تعاونها العسكري مع روسيا احتجاجا على تدخل القوات الروسية التي تطوق جنود الجيش الأوكراني في ثكناتهم في القرم. وكان البيت الأبيض لوح سابقا بالتهديد بفرض عقوبات دبلوماسية لكن أيضا اقتصادية على روسيا. وجاءت تصريحات غلازييف فيما ينتظر وصول وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الثلاثاء إلى كييف لتقديم دعمه للسلطات الأوكرانية الجديدة.

م.م/ ش .ع (د.ب.أ، رويترز)

مواضيع ذات صلة