1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

حفلات موسيقية عالمية للتعبئة ضد الاحتباس الحراري

في أكبر حدث من نوعه تنطلق اليوم أكبر حملة موسيقية عالمية بهدف التعبئة ضد الاحتباس الحراري ولفت الانتباه لمخاطره على الارض. حوالي 6 آلاف فعالية في جميع قارات العالم بمشاركة كبار النجوم تبث على الهواء لحوالي ملياري شخص.

default

مكافحة الاحتباس الحراري بالموسيقى

في إطار اكبر حدث عالمي على الإطلاق يهدف إلى زيادة الوعي بالأخطار البيئية المحدقة بكوكب الأرض، تنطلق اليوم السبت (السابع من يوليو/تموز) حفلات موسيقية غنائية عالمية ضخمة ومباشرة على الهواء بمشاركة حشد كبير من نجوم الغناء العالمي. ويتوقع أن ينظم حوالي ستة آلاف حدث، منها ثماني حفلات موسيقية ضخمة بمناسبة حملة "لايف ارث Live Earth" (لتحيا الارض) التي أطلقها نائب الرئيس الأمريكي الأسبق آل غور وكبار نجوم عالم الموسيقى بمناسبة اليوم العالمي للتعبئة ضد الاحتباس الحراري.

ومن المتوقع أن يشمل هذا الحدث العالمي الذي يستمر 24 ساعة حفلات موسيقية وغنائية في كل قارات العالم الست، إذ تقام الفعاليات في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وعدد من مدن وعواصم العالم من بينها جوهانسبرج وسيدنى وريو دي جانيرو وطوكيو وشنغهاي. ومن المتوقع أن يكون هناك فعاليتين رمزيتين الأولى في كيوتو، حيث تم التفاوض حول بروتوكول مكافحة الاحتباس الحراري، والأخرى في قاعدة بريطانية في القطب الجنوبي تعد الاكثر تأثرا بهذه الظاهرة.

ويأمل منظمو الحفل في أن يشاهده جمهور يصل إلى ملياري شخص في أنحاء العالم، حيث سيتم نقله حيا على الهواء من خلال أكثر من 120 شبكة ومحطة تلفزيونية حول العالم. وهذه الحفلات ستكون بداية لانطلاق مبادرة جديدة تحت اسم "دعنا ننقذ أنفسنا.. حملة لمناخ في أزمة". وسوف يخصص دخل هذه الحفلات لصالح "تحالف حماية المناخ" الذي يرأسه آل جور.

آل جور: الحملة جرس إنذار !

Live Earth Konzert an der Copacabana

فتاتان في كوبنهاجن تستعدان لحضور حفل لايف إيرث

وفي هذا الصدد حذر منظم حملة "لايف إيرث" آل جور، من تزايد انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الضارة على مستوى العالم، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن قضية الاحتباس الحراري المؤدية لارتفاع درجة حرارة الأرض قد تكون أيضا "فرصة للتغيير" من خلال تضافر الجهود العالمية لمكافحة هذه الظاهرة التي "تشكل خطورة على كوكبنا بالكامل". وأضاف آل جور " في حوار مع صحيفة "بيلد" الالمانية واسعة الانتشار نشر أمس الجمعة أن هناك مثل أفريقي قديم يقول: "إذا أردت أن تمشي بسرعة فامشي وحدك، أما إذ أردت المشي لمسافة طويلة فافعل ذلك بشكل جماعي"، في إشارة الى ضرورة تضافر الجهود في معركة مواجهة ارتفاع حرارة الأرض.

ولفت آل جور الانتباه إلى أن الاحتباس الحراري هو دون شك التهديد الأكبر للإنسانية، موضحا أن الحفلات التي تقيمها حملة "لايف إيرث" بمثابة جرس إنذار للفت الانتباه لخطورة هذه المسألة.

هل يزيد حفل "الدفاع عن البيئة" من تلوث البيئة؟

Live Earth Bildgalerie - Sydney Publikum

انتقال عدد كبير من الفنانين والجماهير للمشاركة في الحفلات يزيد من تلوث البيئة

إلا أن البعض شكك في مدى جدوى هذا الحفل الضخم، حيث جاء في جريدة "جارديان" البريطانية: "معظم الأشخاص يعرفون بالفعل ما الذي يمكن القيام به ضد التغير المناخي، لكن المشكلة تكمن في أنه حتى وإن ذهب كل شخص في أوروبا إلى عمله بالدراجة، فهذا لن يؤثر كثيراً طالما تعتمد المصانع في الصين على الوقود لتمدنا بالسلع رخيصة الثمن!".

ومن ناحية أخرى انتقد البعض الحفل في حد ذاته، الذي يعتبر أكبر حفل في العالم يقام على الهواء مباشرة، لأنه سيتسبب في إنتاج بين 60 ألف و110 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون، مسبباً بذلك المزيد من التلوث. فمئات الآلاف من المشاهدين سينتقلون من أماكنهم بالسيارات والطائرات والقطارات لمشاهدة الحفلات الحية التي يحييها كبار النجوم والفرق الموسيقية. هذا بالإضافة إلى استخدام الأضواء الكهربية وإلى الآلات المستخدمة في التنظيف بعد الحفل، وقوات الطوارئ والمطافئ التي تستعد بسياراتها في أماكن الحفلات. وفي حديث لمجلة شبيجل أونلاين قال موريتس ليمكول من شركة كلايمت بارتنر في ميونخ: "لقد فوجئت من الأرقام المرتفعة! لم أكن أدرك كم من يحضرون هذا الحفل، وما يعنيه هذا من زيادة التلوث بسبب الانتقالات عبر الوسائل المختلفة والمبيت في الفنادق وغيرها".

مختارات