1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

حضور بارز للمخرجات العربيات في مهرجان دبي السينمائي

على عكس الشائع في العالم العربي من احتكار الرجال للإخراج السينمائي، فإن حضور المرأة العربية في مهرجان دبي السينمائي كان لافتاً، مما يؤكد الاقتحام المتزايد للمبدعات السينمائيات العربيات في السنوات الأخيرة للمجال السينمائي

أعلنت إدارة "مهرجان دبي السينمائي الدولي" اليوم الجمعة 13 ديسمبر/كانون الأول، أن 40 المائة من الأعمال التي تعرضها مختلف برامج المهرجان في دورته العاشرة، هي أعمال مخرجات. وقال المدير الفني للمهرجان مسعود أمرالله، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "رغم العادات والتقاليد في منطقتنا التي تمنح الرجل الكثير من الحقوق، أظهرت النساء تفوقاً في مجال السينما".

وبرزت العديد من المبدعات السينمائيات العربيات، في السنوات الأخيرة، على الساحة السينمائية العربية والعالمية، مثل اللبنانية نادين لبكي مخرجة فيلم "هلأ لوين"، أحد الأفلام العربية التي حققت أعلى الإيرادات، وكذلك السعودية هيفاء المنصور مخرجة "وجدة"، وهو أو عمل سينمائي سعودي من أعمال أول مخرجة سعودية، يشترك في مسابقة أوسكار أفضل فيلم أجنبي.

ويشهد "مهرجان دبي السينمائي الدولي" العاشر هذا العام العديد من الأفلام من إخراج سينمائيات التي تدور حول قضايا النساء مثل الوثائقي الفلسطيني "حبيبي بيستناني عند البحر" للمخرجة ميس دروزة، وفيلم المخرجة ساره اسحق "بيت التوت".

ويعود المزيد من المخرجات العربيات إلى شاشات "دبي السينمائي" هذا العام لتقديم أعمالهن الجديدة مثل شرين دعيبس التي حازت على جوائز عن فيلمها الأول "أمريكا". وكان فيلم "صمت القصور" لمخرجته التونسية مفيدة التلاتلي قد حلّ في المرتبة الخامسة ضمن قائمة الـ100 فيلم التي أصدرها "مهرجان دبي السينمائي الدولي" قبل انطلاق الدورة الحالية نتيجة لاستفتاء على أهمّ الأفلام في تاريخ السينما العربية شارك فيه أكثر من 475 من نخبة النقاد والمخرجين والكتاب والروائيين والأكاديميين وخبراء صناعة السينما من أرجاء العالم العربي والغربي كافة.

هـ د/ ط.أ ( د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة