1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

حزب اليسار الألماني يسعى لتجاوز شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي

أعلن حزب اليسار الألماني المعارض سعيه لتجاوز شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي خلال الانتخابات المحلية في ولايات سكسونيا وتورنغن وسارلاند، بعد الهزيمة التي مني بها الاشتراكيون في انتخابات ولاية هيسن.

default

السعي لإثبات الذات على الخارطة السياسية الألمانية

أدى تراجع شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا إلى إعلان حزب اليسار المعارض عزمه تجاوز شعبية الحزب الاشتراكي خلال الانتخابات المحلية، التي ستشهدها ثلاث ولايات ألمانية قبل الانتخابات البرلمانية خريف العام الجاري.

وفي هذا السياق قال ديتمار بارتش، القيادي في حزب اليسار، والمسئول عن نشاط الحزب لصحيفة "برلينر تسايتونغ" الصادرة أمس السبت إن الحزب الاشتراكي لن يتجاوز حزب اليسار خلال الانتخابات المحلية في ولايات سكسونيا وتورنغن وسارلاند والمزمع إجراؤها في نهاية آب/أغسطس المقبل، أي قبل الانتخابات البرلمانية بنحو أربعة أسابيع.

نتائج كارثية

Ronald Pofalla, CDU-Generalsekretär

رولاند بوفالا الأمين العام للحزب المسيحي الديمقراطي: الحرزب الاشتراكي الديمقراطي لم يعد حزباً شعبياً.

وأوضح القيادي أن لجوء الحزب الاشتراكي إلى الائتلاف مع الحزب المسيحي في الولايات المشار إليها قد يسفر عن تحقيقه "نتائج كارثية" في الانتخابات البرلمانية العامة.

من ناحية أخرى أكد رولاند بوفالا، الأمين العام للحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل، أن الحزب الاشتراكي لم يعد منافسا على قدم المساواة مع الحزب المسيحي خاصة بعد أن حصل الحزب الاشتراكي في الانتخابات المحلية من ولاية هيسن على نسبة 23.7 بالمائة من الأصوات.

وأضاف بوفالا في حديث لصحيفة "فرانكفورتر ألغماينه" الصادرة أمس أن الحزب الاشتراكي لم يعد "حزبا شعبيا" نظراً لنتائجه المتراجعة خلال السنوات الأخيرة.

كما توقع المسئول تراجع نتائج الحزب الاشتراكي خلال الانتخابات المحلية المقبلة لدرجة قد يصبح معها ثالث أقوى حزب في البلاد ليتخلى بذلك عن مكانه التقليدي سواء في المركز الأول أو الثاني.

التحالف مع الحزب الديمقراطي الحر

Dietmar Bartsch

ديتمار بارتش القيادي في حزب اليسار

وأكد بوفالا على اهتمام حزب المستشارة ميركل بتشكيل ائتلاف حاكم مع الحزب الديمقراطي الحر المعارض في أعقاب الانتخابات البرلمانية خريف العام الجاري.

الجدير بالذكر أن نتائج استطلاعات الرأي الحديثة في ألمانيا تشير إلى حصول التحالف المسيحي بزعامة ميركل مع الحزب الديمقراطي الحر على نسبة 49 بالمائة من أصوات الناخبين الألمان مقابل 47 بالمائة لأحزاب الخضر واليسار والاشتراكيين، مما يضمن أغلبية مريحة في البرلمان لحكومة جديدة بزعامة المستشارة ميركل ولكن مع الأحرار الديمقراطيين.

مختارات

مواضيع ذات صلة