حزب الحريري يطالبه بالعودة إلى لبنان والسعودية تدعو مواطنيها لمغادرته | أخبار | DW | 09.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حزب الحريري يطالبه بالعودة إلى لبنان والسعودية تدعو مواطنيها لمغادرته

دعت السعودية مواطنيها إلى مغادرة لبنان "في أقرب فرصة". هذا فيما قال تيار المستقبل إن على الحريري أن يعود إلى بيروت للحفاظ على نظام الحكومة في لبنان. فيما طالب حزب الله السعودية بالكف عن التدخل في شؤون لبنان.

دعت الرياض الخميس (التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 2017) مواطنيها إلى مغادرة لبنان "في أقرب فرصة"، والى عدم السفر إليه، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية.

وقال المصدر "بالنظر إلى الأوضاع في الجمهورية اللبنانية، فإن المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرته في أقرب فرصة ممكنة، كما تنصح المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية".

كما نقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس عن وزارة الخارجية قولها إن الكويت طلبت من رعاياها مغادرة لبنان فورا. والكويت رابع دول خليجية تطلب من رعاياها مغادرة لبنان عقب استقالة الحريري يوم السبت الماضي.

وفي نفس السياق، قال تيار المستقبل، وهو الحزب السياسي الذي يقوده رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري المستقيل، اليوم الخميس إن على الحريري أن يعود إلى بيروت للحفاظ على نظام الحكومة في لبنان. وقال تيار المستقبل إن عودة الحريري ضرورية "لاستعادة الاعتبار والاحترام للتوازن الداخلي والخارجي للبنان في إطار الاحترام الكامل للشرعية اللبنانية".

ومن جانبه، طالب وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، الخميس بعودة سعد الحريري من السعودية إلى بيروت، في ظل شائعات حول حرية تحركه في المملكة منذ استقالته يوم السبت. وكتب باسيل على حسابه على موقع تويتر "اليوم نطالب بعودة رئيس حكومتنا سعد الحريري إلى الوطن".

عون يشدد على الاهتمام بالمحافظة على الوحدة الوطنية

من جانبه، شدد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون اليوم الخميس "على الاهتمام بالمحافظة على الوحدة الوطنية"، لافتاً إلى أن "الإجراءات التي اتخذت للمحافظة على الاستقرار الأمني والمالي مستمرة، وقد حققت أهدافها". جاء ذلك خلال المشاورات التي أجراها عون اليوم مع القيادات الوطنية والشخصيات السياسية والحزبية، لبحث نتائج استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري من الخارج.

وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية إن الرئيس عون التقى اليوم في القصر الجمهوري في بعبدا رئيس الحكومة السابق تمام سلام، ووفد الهيئات الاقتصادية برئاسة الوزير السابق عدنان القصار، ووفدين من نقباء المهن الحرة والاتحاد العمالي العام برئاسة بشارة الأسمر. ونوه إلى "تجاوب القيادات اللبنانية على اختلاف انتماءاتها مع دعواته للتهدئة وتعزيز الوحدة الوطنية"، لافتاً إلى "ضرورة التنبه للشائعات التي تروج من حين إلى آخر بهدف الإساءة إلى الاستقرار".

وأكد أنه "لا يزال عند الموقف الذي أعلنه منذ السبت الماضي لجهة ضرورة عودة الرئيس الحريري إلى لبنان لبحث أسباب الاستقالة، والتأكد من ظروفها لاتخاذ الموقف المناسب منها.

حزب الله يطالب السعودية بالكف عن التدخل في شؤون لبنان

طالبت كتلة حزب الله في البرلمان اللبناني اليوم الخميس السعودية بالكف عن التدخل في شؤون لبنان بعدما أعلن رئيس الوزراء سعد الحريري استقالته في بث تلفزيوني من المملكة. وقال حسن فضل الله النائب عن حزب الله في بيان "الكتلة تؤيد وتدعم المنهجية التي اعتمدها فخامة رئيس الجمهورية في مقاربة الاستقالة الملتبسة". وأضاف البيان "إن النظام السعودي... مُطالب بأن ينأى بأزماته عن لبنان وأن يوقف تدخله في شؤونه الداخلية كما هو مُطالب بوقف عدوانه على دول المنطقة وشعوبها والكف عن التدخل في شؤونها ومتغيراتها".

خ.س/ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة