1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أفلام وثائقية

حرية مساواة وأخوة - 150 عامًا على تأسيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني

يحتفل الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني في الثالث والعشرين من مايو/ أيار 2013 بذكرى مرور 150 عامًا على تأسيسه. وبهذه المناسبة يقوم هذا الفيلم الوثائقي برسم صورة ذات أوجه مختلفة لهذا الحزب العريق.

موضوع الفيلم

" نحن حزب بإمكان المواطنين الاعتماد عليه دائما وذلك منذ 150 عاماً، لأن سياستنا تقوم على قيم ثابتة لا تتزحزح. قيم كانت ومازالت تتعلق بالحرية والديمقراطية والتضامن وتماسك المجتمع" هذا ما صرح به مرشح الحزب لمنصب المستشارية في الانتخابات المقبلة بير شتاينبروك.

Ausserordentlicher Bundesparteitag der SPD Peer Steinbrück

بير شتاينبروك، مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي لمنصب المستشارية في انتخابات 2013

في شهر مايو/ أيار عام 2013 يحتفل الحزب الاشتراكي الديمقراطي بمرور 150 عاماً على تأسيسه، وذلك في سنة يسعى فيها الحزب للعودة إلى الحكم.لكن جميع المؤشرات حاليا تدل على أن حظوظه في الفوز بالانتخابات البرلمانية المقبلة ضئيلة. وهو ما جعل الحزب ومرشحه لمنصب المستشارية بير شتاينبروك يركز في حملته الانتخابية على نجاحات الحزب التاريخية. فكثير من الإنجازات التي ناضل من أجلها الاشتراكيون الديمقراطيون باتت اليوم مهددة.

طبع الحزب الاشتراكي الديمقراطي السياسة الاجتماعية ومبادئ الديمقراطية في ألمانيا أكثر من أي حزب آخر. فبفضله استطاعت ألمانيا أن تتحول إلى دولة ديمقراطية حديثة، وذلك على الرغم من أن الحزب عانى عبر تاريخه الطويل من الحظر في بعض الفترات وتعرض أعضائه للملاحقة، وفي أعقاب الحرب العالمية الثانية اضطر الاشتراكيون الديمقراطيون للعب دور المعارضة لفترات طويلة. كما يتميز الحزب بطقوسه وتقاليده وكذلك بصعوباته الداخلية في التحالف مع أحزاب أخرى. وعبر تاريخه الطويل أيضا هزت الاشتراكيين الديمقراطيين انشقاقات عديدة.

150 Jahre Sozialdemokratie

أوتو فيلز: خلال الخطاب الذي ألقاه في 23 من مارس / آذار 1933 ضد قانون التمكين لهيتلر

يبين الفيلم الوثائقي الذي أعدته قناة DWالتحديات التي واجهها الحزب الاشتراكي الديمقراطي والإنجازات التي حققها منذ تأسيسه. وفي هذا الفيلم يتحدث كل من إيرهارد إيبلر وإيغون بار وغرهارد شرودر وهانس يوخن فوغل وفرانتس مونتيفيرينغ وريناته شميت وماركوس ميكل عن التصدعات والخلافات الداخلية التي شهدها الحزب. كما تدلي بإفاداتها أيضا أنا شتورتس البالغة من العمر 99 عاما والتي عاصرت جمهورية فايمار. وفي هذا الفيلم أيضا سيستمع المشاهدون إلى آراء إينغه دويتشكورن التي كان والداها عضوين في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وإلى أراء نقابي قرر البقاء في الحزب لاعتقاده أن الاشتراكيين الديمقراطيين في حاجة إلى معارضة داخلية، وكذلك إلى أراء عالم شاب استفاد من تعهدات الحزب بالصعود مجددا. وبطريقته التحليلية الفريدة من نوعها يوضح الخبير في شؤون الأحزاب فرانتس فالتر لماذا كان الاشتراكيون الديمقراطيون ولايزالون يواجهون صعوبات كثيرة مع السلطة.

تعني السنة الانتخابية 2013 بالنسبة للاشتراكيين الديمقراطيين أن يحددوا شريحة الناخبين التي يريدون مخاطبتها ببرنامجهم الانتخابي. فبعد أن كان الحزب يخاطب الطبقة العاملة في البداية تحول لاحقا إلى حزب شعبي، فماهي طموحات الاشتراكيين الديمقراطيين حاليا؟

الفيم الوثائقي هو من إخراج بتينا شتيهكيمبه


مواغيدالبث

DW عربية

الجمعة 17 مايو/أيار 2013 – 21:15 UTC
السبت 18 مايو/أيار 2013 – 08:45 UTC
السبت 18 مايو/أيار 2013 – 18:15 UTC
الأحد 19 مايو/أيار 2013 – 07:00 UTC

الجزائر UTC +1

القاهرة UTC + 2

دبي UTC + 4

UTC تعنيتوقيت عالمي منسق