1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

حرية الأعلام في العراق إلى أين؟

هل هناك خطر يهدد حرية الرأي في العراق؟

default

حرية الأعلام في العراق إلى أين؟

هل هناك خطر يهدد حرية الرأي في العراق؟

يمكن القول أن أهم انجاز تحقق في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين هو حرية الرأي وفضاء مفتوح من الإعلام في الفضائيات والإذاعات والصحف ، وفي أهم وسيلة اتصال في العصر الحديث أي الإنترنيت...هل يتعرض هذا الانجاز الكبير الى الخطر اليوم؟

هل يخضع الأعلام الحر لسلطة الحكومة؟

ما سر الدعوات الى حجب بعض المواقع عن الانترنيت؟

كيف اتهمت جريدة الصباح أطرافا رسمية بسرقة بنك الزوية؟

كل هذه المحاور وغيرها في حوار اليوم

Symbolbild Iran Zensur Medien Internet Zeitungen

مواقع الانترنيت في الطليعة

الصحفي هادي جلو مرعي (مدير مرصد الحريات الصحفية) تحدث من بغداد عن وجود قوى سياسية متعددة لا تقع ضمن تسمية "الحكومة "هي التي تخيف الصحفيين وتسعى ان تفرض عليهم انواع من الوصاية والرقابة، مستشهدا بأن بامكانه ان ينتقد رئيس الحكومة نوري المالكي دون وجل لكنه لن يجروء على انتقاد رجل دين مثلا بسبب تشابك مكونات المشهد السياسي في البلد

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: هادي جلو مرعي: إعلام العراق حر لكنه يخاف أن يقول كل شيء)

وأكد الصحفي السوري المقيم في ألمانيا أحمد حسو أحد مؤلفي كتاب"تجارب الإعلام المرئي والمسموع في أوروبا" أن شكل العلاقة بين السلطة التنفيذية والإعلام يتحدد بتعريف الصحافة باعتبارها السلطة الرابعة، وليس للسلطة التنفيذية في أوروبا أن تمارس أي سلطة عليها.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: أحمد حسو: لا وظيفة للحكومة في الإعلام الحديث وعلى الحكومة أن تخشى الإعلام)

Europäische Zeitungen

الصحافة الاوربية ضمن حدود المهنية

أما الكاتب و الصحفي قاسم المرشدي فقد نفى وجود أي علاقة بين ما يترددعن نوايا لتحديد حرية الإعلام وبين تحولات ما بعد الانسحاب الأمريكي من العراق ، وصافا تدخل هذه القوات بانهها قد قضت على نقابة الصحفيين التي كان يقودها عدي صدام، مؤكدا أن ما يشهده العراق يقع ضمن الصراع التقليدي بين السلطة التنفيذية وبين السلطة الرابعة

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: قاسم المرشدي: الصحافة العراقية الجديدة رائدة في منطقة تسود بلدانها سلطة الحزب الواحد والرأي الواحد)

ولفت أحمد حسو النظر إلى أن الفضائية العراقية تتحول بالتدريج الى قناة تروج لحزب رئيس الحكومة وهذا ليس من الديمقراطية في شيء لأن الفضائية العراقية تمثل قناة الخدمة العامة ويجب أن تخضع لسلطة مجلس الأمناء ولي إلى سلطة الدولة مشيرا أن لامخاوف على حرية الإعلام في ألمانيا وان الدعوة إلى مراقبة بعض مواقع الانترنيت دعوة ايجابية لأن هذه المواقع تروج لجرائم إباحية ترتكب بحق الأطفال

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: أحمد حسو: أنا مع حجب المواقع الإباحية الإجرامية في ألمانيا)

Obama TV Ansprache Iran

حرية الصحافة تصل رباة البيوت

الكاتب سهيل احمد بهجت من دهوك شخّص مشكلات الصحافة في العراق الجديد بأنها تواجه خطرا أكيدا لأن العراق دولة جديدة، وقد عشنا 5000 آلاف عام من الاستبداد، والسؤال هو إلى أي مدى يستطيع الشعب العراقي فهم الحرية؟ أما موضوع الرقابة على الأنترنيت يبدو غريبا لأن خطوط الانترنيت هي في الأساس ضعيفة ولا تفي بمتطلعات البحث

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: سهيل احمد بهجت: الحرية في العراق تحتاج إلى نمو)

الصحفية تغريد النقشبندي من كركوك أكدت ان الإعلام الجديد في خطر كبير لسبب وجود دخلاء على المهنة، وانتشار المحسوبية ، وكثير من الصحفيين صاروا مسيسين، والدولة لا تدعم ألإعلام

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: تغريد النقشبندي: الدولة لا تدعم الصحفيين)

Quassem Al koofi

قاسم المرشدي

وسألنا المستمعين أن يشاركونا الحوار بالإجابة عن سؤالنا:

هل تعتقد أن الإعلام الحر في العراق سيخضع لمراقبة الدولة؟

فأجمعت الإجابات على أهمية المحافظة على الإعلام حرا باعتبار ذلك مكسبا هاما في مرحلة ما بعد دولة الحزب الواحد .

الكاتب : مُلهم الملائكة Mulham Almalaika .

روابط ذات صلة

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة