1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

حركة القمصان الحمراء تنهي احتجاجها المناهض للحكومة التايلندية

بعد ثلاثة أسابيع من المظاهرات المناهضة للحكومة وأعمال العنف التي هزّت العاصمة التايلندية بانكوك، أعلن زعماء حركة القمصان الحمراء اليوم إيقاف المظاهرات، وسط تهديدات حكومية بملاحقتهم قضائيا.

default

بعض رجال الأمن يأخذون قسطاً من الراحة بعد ليلة صعبة

أنهى المحتجّون المناهضون للحكومة التايلاندية حصارا استمر ثلاثة أسابيع لمكتب رئيس الوزراء اليوم الثلاثاء (14 أبريل/نيسان) بعد أعمال عنف واشتباكات مع رجال الأمن التايلنديين أسفرت يوم أمس (13 أبريل/ نيسان) عن مقتل شخصين وجرح أكثر من 120 آخرين، بحسب الحكومة التايلندية.

في هذا الإطار قال أحد زعماء المحتجين، الموالين لرئيس الوزراء الأسبق تاكسين شيناواترا، إن الاحتجاج الجماهيري انتهى "لإنقاذ أرواح المواطنين الأبرياء، الذين كانوا يسعون إلى إعادة الديمقراطية إلى البلاد".

"إيقاف المظاهرات لا يعني الاستسلام"

Prosteste in Thailand

زعماء حركة القمصان الحمراء يقررون إنهاء الاحتجاجات المناهضة للحكومة

من جهتها، أوردت وكالة الأنباء الفرنسية أن متحدثة باسم حركة "القمصان الحمراء" قالت إن زعماء المحتجين قد تباحثوا ليلة أمس وقرّروا إيقاف المظاهرات ضد رئيس الحكومة التايلندي أبهيسيت فييايفا لفترة زمنية معيّنة وذلك بهدف الحيلولة دون سقوط ضحايا آخرين. وشدّدت المتحدثة أن قرار إيقاف المظاهرات لا يعني بالنسبة للمحتجين أنّهم قد استسلموا.

كان مئات الجنود قد بدأوا منذ مساء أمس (13 أبريل/ نيسان) بمحاصرة آلاف المُتظاهرين، الذين أحاطوا بمقرّ الحكومة. وفي هذا السياق، نقلت وكالة رويترز تصريحات عن أحد زعماء الاحتجاج بأنّهم يجرون محادثات مع الجيش بشأن إعطاء المتظاهرين من "ذوي القمصان الحمراء" الفرصة لمغادرة المنطقة بسلام.

الحكومة تهدد بملاحقة المسؤولين قضائيا

وفي تطوّر لاحق، أعلن قائد الشرطة التايلندية باتشروات ونغسوان اليوم (14 أبريل/نيسان) بعد تفرق التجمع الرئيسي للمتظاهرين أن قادة المتظاهرين المناهضين للحكومة في تايلاند سيلاحقون قضائيا لانتهاك حالة الطوارئ المفروضة في بانكوك. وشدّد المسؤول أن مذكّرات توقيف ستصدر قريبا بتهمة "التجمع غير المشروع لأكثر من خمسة أشخاص" وهو خطوة "محظورة بموجب حالة الطوارئ" التي اُعلنت يوم الأحد الماضي (12 أبريل/ نيسان) في العاصمة التايلاندية وضواحيها.

(ش.ع / د.ب.أ/ أ.ف.ب.رويترز)

تحرير: سمر كرم

مختارات

مواضيع ذات صلة