1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"حركة الشباب" تتبنى تفجيرا انتحاريا سقط فيه العشرات وسط الصومال

أعلنت حركة الشباب الصومالية المتشددة مسؤوليتها عن تفجير انتحاري أسفر عن مقتل أكثر من عشرة أشخاص وجرح آخرين في مطعم شعبي يتردد عليه افراد القوات الاثيوبية والصومالية في بلدة بلدوين بوسط الصومال.

FILE---In this file photo of Thursday, Feb.17, 2011, Hundreds of newly trained Shabaab fighters perform military exercises in the Lafofe area some 18 km south of Mogadishu, Somalia. A new al-Shabab video, called “The Path to Paradise,” promises more in a series spotlighting recruits from Minnesota who abandoned the comforts of home in order to wage jihad against foreign troops in Somalia. The video, which was originally available on YouTube but has since been taken down because it violates the website’s policy on violence, features masked men performing military drills in dusty camps as well as what appears to be footage of staged battles among Mogadishu’s ruined buildings.(AP Photo/Farah Abdi Warsameh-FILE)

مقاتلو حركة الشباب الاسلامية المتطرفة، أثناء أحد تدريباتهم

تبنت حركة الشباب الاسلامية الصومالية المتطرفة مسؤولية التفجير الانتحاري في مطعم شهير في مدينة بلدوين وسط الصومال اليوم السبت (19 تشرين الأول / اكتوبر). وصرح عضو بالحركة يدعى أبو يوسف لوكالة الأنباء الالمانية (د.ب.آ) أن الحركة مسؤولة عن الهجوم الذي "قتل الكثير من الأعداء والدمى التابعة لهم في تلك المنطقة ".

وتردد أن جنديين صوماليين على الأقل من بين القتلى. ولم يتضح بعد ما إذا كان هناك قتلى أو جرحي بين صفوف القوات الأجنبية. وقال نائب مفوض الحكومة المحلية في مدينة بلدوين بشير حسين ظهر "حتى الآن يمكننا أن نؤكد أن 15 شخصا قد قتلوا في الانفجار وأن قرابة 30 شخصا آخرين قد نقلوا إلى المستشفيات المحلية ". ومعظم الجرحي من السكان المحليين.
وتسيطر حركة الشباب على مناطق ريفية في وسط وجنوب الصومال رغم أنها في حالة تقهقر نظرا لأنها تواجه حملة من جانب الجيش الوطني بدعم من قوات أجنبية من عدة دول أفريقية. وكانت شبكة شابيلي الإخبارية الصومالية قد ذكرت في وقت سابق أن الهجوم أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 33 آخرين.

وأضافت الشبكة أن قوات حكومية وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي بالصومال، "أميصوم" قامت بإغلاق كل الطرق المؤدية إلى المطعم الذي وقع أمامه التفجير في الوقت الذي تواصلت فيه عمليات الانقاذ. يذكر أن الحكومة الصومالية تمكنت من طرد حركة الشباب من مقديشو في عام2011 ولكن الحركة مازالت تشن هجمات بالقنابل على نحو منتظم في العاصمة وتسيطر على مناطق شاسعة جنوب البلاد الواقعة في منطقة القرن الأفريقي.

ع.ج / م. س(آ ف ب، د ب آ، رويترز)