1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حداد في أفغانستان ولا أمل بالعثور على ناجين من كارثة الانزلاقات

فيما أوقفت الحكومة الأفغانية عمليات البحث عن ناجين، أعلنت كابول يوم الأحد كيوم حداد وطني تكريما لأرواح ضحايا انزلاقات التربة، التي أودت بحياة عشرات العائلات وحولت قرية بأكملها إلى مقبرة.

بعد يوم واحد من تعليق السلطات الأفغانية لعمليات البحث عن ناجين من كارثة انزلاق التربة، أعلن الرئيس لأفغاني حميد كرزاي أن اليوم الأحد (4 مايو/ شباط 2014) يوم حداد وطني تكريما لأرواح "ضحايا الكارثة التي حلت بقرية آب بريك في بدخشان"، بحسب ما جاء في بيان الرئاسة. وتمّ تنكيس الأعلام فوق الأبنية الحكومية.

ووقعت انزلاقات التربة أول أمس الجمعة في منطقة أرغو بولاية بدخشان، وهي منطقة جبلية فقيرة حدودية مع طاجيكستان والصين وباكستان وظلت في منأى نسبيا عن أعمال العنف التي يقوم بها متمردو حركة طالبان.

وبسبب هطول أمطار غزيرة انجرف سيل من الوحل والحجارة إلى وادٍ منخفض طمر قرية آب بريك كاملة، حيث تعيش مئات الأسر. وأودت الكارثة إلى مصرع ثلاثمائة قتيل على الأقل، كما تسببت في تدمير مئات المنازل وتشريد نحو سبعمائة عائلة باتت تعاني من أشد حالات الفاقة والعوز. وقد أمضى المنكوبون في قرية آب بريك الليلتين الأخيرتين على بعد أمتار من حطام منازلهم والأبنية الهشة التي جرفتها السيول الوحلية وطمرتها.

وأبدت كل من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي استعدادهم لدعم أفغانستان في جهودها لمساعدة المنكوبين.

و.ب/ ف.ي (د ب أ، أ ف ب)

مختارات