1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

"حالة المهندس الألماني المختطف في أفغانستان جيدة مقارنة بظروفه"

نفت تقارير إخبارية ألمانية صحة ما أعلنته حركة طالبان حول تدهور الحالة الصحية للمهندس الألماني المختطف في أفغانستان، مؤكدة أنه بصحة جيدة بالنظر للظروف التي يمر بها. الجهود لتحرير المهندس الألماني جارية على قدم وساق.

default

الجهود مازالت مستمرة لتحرير المهندس الألماني المختطف في أفغانستان

نفت تقارير إخبارية ألمانية صحة ما أعلنته حركة طالبان حول تدهور الحالة الصحية للمهندس الألماني المخطوف في أفغانستان. وذكرت محطة "إيه أر دي" الإذاعية الألمانية الرسمية نقلا عن مكتبها في كابول اليوم الثلاثاء 24 يوليو/تموز أن المهندس الألماني "بحالة جيدة مقارنة بالظروف التي يمر بها"، إذ أوضحت مصادر الإذاعة أن المهندس الألماني أصيب على الأرجح بالوهن في سابع أيام اختطافه بعد أن سار لفترات طويلة على قدميه.

وأضافت المصادر أن المهندس الألماني وأربعة مواطنين أفغان على الأقل يتواجدون مع خاطفيهم في جبال إقليم غزني جنوب شرق البلاد، بيد أن تحركاتهم نادرة وتكون لمسافات قصيرة سيراً على الأقدام. ووفقا لهذه المعلومات فإن السلطات على علم بمكان وجود الرهائن كما أن قوات الأمن الأفغانية موجودة في المكان إلا أنها لم تتدخل، ولم يحدد الخاطفون بعد أي طلبات محددة كما أن المفاوضات معهم "تتسم بالصعوبة".

كانت حركة طالبان قد أعلنت في وقت سابق أن المهندس الألماني المحتجز في أفغانستان"مريض للغاية" ولا يحصل على الرعاية الطبية اللازمة. وقال قاري يوسف أحمدي المتحدث باسم الحركة: "الألماني مريض للغاية فهو يعاني من مرض السكري". وأكد أحمدي أن متمردي الحركة ليس لديهم عقاقير طبية وأضاف: "لذلك لا يمكننا مساعدته". الجدير بالذكر أن برلين تتشكك في أن طالبان هي المسؤولة عن عملية الاختطاف.

جهود حثيثة لإنقاذ الرهينة الثاني وللتعرف على أسباب وفاة زميله

Karte von Afghanistan mit Provinz Wardak

منطقة وارداك الأفغانية، حيث اختطف الألمانيان ومعهما أربع مواطنين أفغان

ومن جانبه أوضح المتحدث الحكومي عن إقليم وارداك الأفغاني أمس الإثنين 23 يوليو/تموز أن لصوصا و عناصر من مافيا تجارة المخدرات بالاضافة إلى مقاتلي طالبان ينفذون عمليات منها الاختطاف في إقليم وارداك. من ناحية أخرى أكد المتحدث على أن المفاوضات مع خاطفي المهندس الألماني في أفغانستان لا تزال مستمرة، وأعرب عن أمله في أن تسفر هذه المفاوضات عن نتائج إيجابية.

وفي السياق ذاته ذكرت مجلة "شبيجل" الألمانية في موقعها على شبكة الانترنت أن المهندس الألماني الثاني الذي قتل في أفغانستان تلقى على ما يبدو عدة أعيرة نارية في منطقة الصدر. وأكدت المجلة أن الفحص الأولي للجثة الذي أجراه خبراء من مكتب مكافحة الجريمة الألماني مساء الأحد في كابول أثبت وجود هذه الأعيرة وأضاف شتاينماير: "نرغب في التأكد من سبب الوفاة" معربا عن أمل الحكومة الألمانية في الوقوف على حقيقة الأمر "في غضون الساعات والأيام المقبلة".

مختارات

مواضيع ذات صلة